• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

القضاء الفرنسي يرد دعوى بشأن وفاة عرفات «قتلاً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

نانتير (فرنسا) (أ ف ب)

قرر القضاة الفرنسيون المكلفون التحقيق في وفاة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات «قتلاً» رد الدعوى المرفوعة، وفقاً للنيابة ومحامي أرملته. وأعلنت نيابة نانتير أن القضاة الثلاثة قرروا رد الدعوى نظراً «لغياب أدلة كافية» لتحديد ما إذا كان عرفات قضى «قتلاً». كما أكد المحامي فرنسيس شبينر ذلك أيضاً على تويتر. وبدأ القضاة التحقيق في أغسطس 2012 ضد مجهول بعد دعوى رفعتها أرملة عرفات إثر اكتشاف عينات من مادة بولونيوم 210 في أغراض شخصية لزوجها الذي توفي في 2004 في أحد المستشفيات قرب باريس. وكان عرفات توفي في 11 نوفمبر 2004 في مستشفى عسكري قرب باريس بعد تدهور مفاجىء لحالته الصحية ولم تعرف أسباب وفاته. والخبراء المكلفون هذه المهمة من القضاة، استبعدوا مرتين فرضية التسمم باعتبار أن وجود غاز الرادون المشع الطبيعي في الأجواء الخارجية، يبرر اكتشاف كميات كبيرة من البولونيوم في مدفنه وعلى رفاته.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا