• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

هيئة أممية تحذر: غزة لن تصلح للعيش بحلول 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

نيويورك (وكالات)

حذرت الهيئة المكلفة شؤون التنمية والتجارة في الأمم المتحدة، في تقريرها السنوي أمس الأول، من أن قطاع غزة يمكن أن يصبح «غير قابل للعيش بحلول العام 2020، في حال استمر الوضع الاقتصادي الحالي» خلال السنوات الخمس المقبلة. ويعاني القطاع البالغ عدد سكانه نحو 1,8 مليون شخص، من حصار إسرائيلي خانق، كما أنه تعرض لثلاثة حروب إسرائيلية منذ 2008 وحتى 2014، دمرت جزءاً كبيراً من بنيته التحتية. وجاء في تقرير الهيئة الأممية أن «التداعيات الاجتماعية والصحية والأمنية لهذا النمو الديمغرافي المرتفع وللاكتظاظ السكاني، هي من بين العوامل التي قد تجعل من غزة مكاناً غير قابل للعيش بحلول 2020». وأضاف التقرير أن «جهود إعادة الإعمار بطيئة للغاية مقارنة بالدمار القائم، والوضع الاقتصادي في غزة عاجز عن النهوض»، موضحاً أن الوضع الاجتماعي الاقتصادي في القطاع «وصل إلى النقطة الأدنى منذ 1967».