• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الحكومة والبرلمان مطالبان بجلسات طارئة لبحث أزمة اللاجئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

بغداد (الاتحاد)

طالبت مفوضية حقوق الإنسان في العراق أمس، مجلسي الوزراء والنواب العراقيين، بعقد جلسات طارئة لمناقشة أسباب تفاقم ظاهرة اللاجئين العراقيين إلى البلدان الأوروبية، ومعالجتها.

وقال عضو مجلس المفوضين هيمن باجلان إن «ظاهرة الهجرة تستنزف أعدادا كبيرة من الشباب والكفاءات العلمية، وتعزى أسبابها إلى عوامل أمنية واقتصادية وسياسية ونفسية وخارجية». وأوضح أن «أغلب المهاجرين يعانون فقدان الأمن والوضع الاقتصادي المتردي وعدم توفر فرص العمل وتهديد حياتهم بعد غرق عدد منهم في البحار وفقدان آخرين والقبض على غيرهم في البلدان الأوروبية، بسبب اجتيازهم حدود تلك الدول وتعرضهم للابتزاز والاحتيال على أيدي مافيات التهريب».

وطالب باجلان الحكومة بتشكيل فريق أزمة من وزارات الخارجية والهجرة والدفاع والداخلية لزيارة الدول الأوروبية التي يتواجد فيها المهاجرون العراقيون، والتنسيق مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لحث المجتمع الدولي لتقديم مساعدات إنسانية عاجلة وتقليل معاناتهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا