• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وزير العدل الإيراني: سجن زعماء المعارضة غير قانوني

أوباما يضمن دعم الكونجرس لتمرير الاتفاق النووي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

ستار كريم، طهران (عواصم، وكالات)

حصل الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس على دعم كافٍ من مجلس الشيوخ لضمان تمرير الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني، مع إعلان سيناتورة جديدة تأييدها الاتفاق، ما يرفع رقم المؤيدين إلى 34. وتعارض غالبية المشرعين الأميركيين الاتفاق الذي ينص على رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران في مقابل تقليص برنامجها النووي. ويحذر العديد من الجمهوريين من أن إيران ستخل بالاتفاق لانتاج قنبلة نووية. وفي حال قرر الكونغرس التصويت ضد الاتفاق، فإن الرئيس الأميركي سيستخدم الفيتو، وللتغلب على الفيتو، يجب أن يحصل المعارضون على أصوات ثلثي اعضاء الكونجرس بمجلسيه. ومع إعلان السناتور الديموقراطية باربرا ميكولسكي دعمها، يرتفع عدد المؤيدين للاتفاق في مجلس الشيوخ إلى 34، العدد الذي يحتاجه أوباما.

على صعيد آخر، اعتبر وزير العدل الإيراني مصطفي بور محمدي أن مواصلة سجن زعماء المعارضة الاصلاحية مير حسين موسوي ومهدي كروبي عمل غير قانوني، لأنه جرى من دون مناقشات قانونية وفنية في القضاء. لذلك لايمكن لأي قاضٍ أن يدافع عن عملية سجن زعماء المعارضة لأنه يفتقد إلى الأسس القانونية والشرعية.

ورفض محمدي في حديث للصحفيين أمس ادعاءات المحافظين والحرس بأن سجن زعماء المعارضة هو سجن قانوني، وقال: «إنه اعتقال سياسي وأمني وليس قضائياً وقانونياً، ولذلك فإن حكومة روحاني تسعى إلى مناقشة هذا الملف قانونياً».

ويأتي حديث وزير العدل الايراني رداً على انتقادات أنصار حكومة روحاني الذين اتهموه بالتراجع عن وعوده التي قطعها لأنصاره أثناء الانتخابات الرئاسية قبل عامين عندما وعد بمعالجة أزمة سجن زعماء المعارضة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا