• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المرآة لا تعكس صورتك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

أنت في الليل تغادرك أحلام النهار دون أن تخلف خلفها الظنون وفي النهار ترحل عنك أحلام الليل وتفاصيلها لا تتذكر أين كنت ولا ما فعلت، تارة بأعين مفتوحة وتارة بأعين مغلقة أنت تحلم، لياليك تحولت أياماً وأيامك انقلبت إلى ليال، وأحلامك تحولت أفكاراً وأفكارك تجسدت أحلاماً، فلا قيمة لمشهد مر في خيالك لمحة، ثم اختفى كأنه لم يكن فلم يعد له وجود. حياتك أصبحت وهماً وأيامك جميعها أحلام.

إنها لم تساعدك يوماً على أن تذوق طعم الحب الحقيقي ولو لمرة لأنها تغريك حتى تسير بك في دروب أهدافها سراب فلا تجد لها من نهاية، هي تخادعك وتمنحك الأماني لذا كانت هي الوهم من البداية. إنها حياتك ليست سوى مشهد ادعى الوجود، لكنه في الحقيقة ليس بموجود؛ لأنها لا تقدم لك سوى انعكاسات وإسقاطات وأنت فيها مجرد تائه.

أبحث عن الذي يجلس في داخلك في صمت، فحين تعرف من الذي ينظر من خلال عينيك سوف تدير ظهرك للمرآة التي تعكس قصة حياتك فلا شيء حقيقياً فيها لا الصورة التي تعكسها المرآة حقيقية ولا الواقف أمام المرآة حقيقياً، إنها مجرد أوهام، لكنه شيء واحد حقيقي هو الذي يعي بأنه يقف أمام المرآة، هو أنت الذي يعلم حقاً أن المرآة لا تعكس أبداً صورته.

علي العرادي

اختصاصي تنمية بشرية

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا