• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المواطنون شركاء في صنع القرار

العدل أساس الثقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

السيد حسن، هدى الطنيجي، هزاع أبوالريش (إمارات الدولة)

أكد مواطنون أن الثقة في الحكومة نابعة من الشعور بالتواصل السهل معها؛ ولأنها تحكم بالعدل والمساواة بين الجميع، وأن حصول الدولة على المركز الأول عالمياً في مؤشر الثقة بالحكومة بنسبة 90%، يؤكد الشفافية الكبيرة في التعامل بين الطرفين، حيث تعتبر الحكومة من خلال جلسات العصف الذهني المواطن شريكاً لها في صنع القرار، وهذا ما يعزز ثقة المواطن بالحكومة.

وأشاروا إلى أن الحكومة تضع الشعب في أولوياتها، وتوفر متطلبات المعيشة الكريمة له، وشيدت المشاريع التنموية والاقتصادية، ووصلت بخدماتها إلى نتيجة أسعد شعب بالعالم، بما وفرته من رفاهية كبيرة للمواطنين.

وقال المواطن عبدالرحمن المريسي: «نثق في الحكومة؛ لأنها تحكم بالعدل والمساواة بين الجنسين بحكمة، وتتخذ قراراتها بشكل واقعي ومناسب، مع أخذ وجهات نظر الجميع ليكون القرار صائباً»، مضيفاً: «إن الثقة ترسخت لدينا من شعورنا بسهولة التواصل معها، والوصول إليها، ولم نعتد أن يكون بيننا حواجز أو عقبات، وهذا ما جعل حكومتنا ناجحة بكل المقاييس، حيث إنها تطبق أعلى معايير الجودة الشاملة والإنسانية والعطاء».

وأشار عايض العامري إلى أن الحكومة تثق بمواطنيها، وهذا شيء ملموس وواضح وبيّن، وما تقدمه القيادة دليل ثقتهم بقدرات مواطنيها، واستشهد بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: «نحن لا نرضى عن المركز الأول بديلاً »، وأكد أن هذا ما يولد في داخلنا الطاقة لأن نبدع ونتميز، فدائماً قادتنا هم المثال نصب أعيننا، وهم القدوة التي نستند عليها، ونلجأ لها، والخطوة التي نسير بها ونمضي نحو تلك النجاحات والآمال.

وقال خالد حبيب غلوم: «حين تتولى الحكومة جميع مسؤولياتنا من المهد إلى اللحد، فهنا تولد الثقة، وحين تطلب الحكومة من الشعب نفسه أن يشاركها في العصف الذهني من هنا تبدأ حكاية نقطة البداية للثقة المتبادلة بيننا»، وسرد: «ما يميز الإنسان على البسيطة هي فطرة الأخذ والعطاء، فحين يعطي الطرف الأول الثقة ويمد يده، فلابد من الطرف الآخر أن يبادله الشعور نفسه بإعطائه الثقة ومد اليد البيضاء الصافية النقية له». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض