• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تقصير غريب!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

أحمد مصطفى العملة

من دون مبالغة، خسرت الصحافة العربية كل مواجهة خاضتها ضد الصحافة الغربية على أرض أو حول قضية عربية، 10/‏‏‏‏‏ صفر على الأقل.

حدث ذلك مرات عديدة في قضايا كثيرة، آخرها قضية اللاجئين العرب الذين يتدفقون على أوروبا بالآلاف.

اهتمت الميديا الغربية، بالقضية وسلطت أضواء ساطعة عليها، ومنحتها مساحات كبيرة في الصفحات الأولى ومقدمات نشرات الأخبار، واستضافت خبراء ومسؤولين ومهاجرين ومحللين عرباً وأجانب من كل جنس ولون.. كتبت التحقيقات والتقارير، نشرت الصور، بثت أفلام الفيديو، بل وصاحبت مهاجرين وهم يبدؤون رحلة الهروب في ظلمة الليل من نقطة الانطلاق على البحر المتوسط حتى وصولهم للشواطىء الأوروبية.

صحيح أن القضية تهم الغرب، لكن حجم التغطية لديهم لا يمكن مقارنته أبداً بحجم اهتمام الإعلام العربي، ولا بحجم المكون العربي في المشكلة.

تعاملت صحفنا ومحطاتنا مع القضية، وكأنها «شؤون ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض