هادي يُصادق على «العدالة الانتقالية» مطلع سبتمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أغسطس 2012

صنعاء (الاتحاد)- توقع وزير يمني أن يُصادق الرئيس الانتقالي، عبدربه منصور هادي، مطلع الشهر القادم، على مشروع قانون “العدالة الانتقالية”، الذي نص عليه قانون الحصانة الممنوح، أواخر يناير، للرئيس السابق علي عبدالله صالح. ومنذ شهور، يدور خلاف حاد بين طرفي عملية انتقال السلطة في اليمن، “المؤتمر الشعبي العام”، حزب صالح، وتكتل “اللقاء المشترك”، بشأن بعض مواد مشروع القانون.

وقال وزير الشؤون القانونية، محمد المخلافي، إن صدور القانون “سيكون عاملا مساعدا لتهيئة الأجواء لمؤتمر الحوار الوطني”، المزمع إطلاقه في نوفمبر القادم، مشيرا إلى أن مشروع القانون يشمل أربعة اتجاهات، يتمثل أولها “في الكشف عن حقيقة ما جرى من انتهاكات لحقوق الإنسان في اليمن” منذ العام 1990.

وذكر المخلافي، في تصريح لموقع وزارة الدفاع اليمنية، أن الاتجاه الأول، الذي يرفضه بشدة حزب صالح، يشمل “الاستماع” لضحايا وشهود انتهاكات حقوق الإنسان، وحفظ شهاداتهم في “سجل وطني”.

وأوضح أن الاتجاه الثاني لمشروع قانون العدالة الانتقالية يتمثل في تعويض ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان معنويا وماديا، فيما يتمثل الاتجاه الثالث في تخليد ذكرى الضحايا في الذاكرة الوطنية “ عبر النصب التذكارية والمجسمات الجدارية وإطلاق أسماء الضحايا على الشوارع”.

وقال الوزير اليمني أن الاتجاه الرابع يتمثل في “إيجاد تدابير تمنع تكرار الانتهاكات في المستقبل، ويشمل ذلك الإصلاح المؤسسي على الصعيدين المدني والعسكري وإيجاد هيئة مستقلة لحماية حقوق الإنسان”.

إلى ذلك، أشارت صحيفة يمنية، موالية لحزب “الإصلاح” الإسلامي، أمس إلى أن الرائد ناصر، نجل الرئيس اليمني الانتقالي، عبدربه منصور هادي، تولى قيادة ألوية الحماية الرئاسية، المشكلة مطلع الشهر الجاري.

وذكرت صحيفة “الأهالي”، عبر موقعها الإلكتروني، أن ناصر ترأس، الأحد الماضي، اجتماعا لقادة أولوية الحماية الرئاسية، التي أصدر هادي، في 6 أغسطس، مرسوما رئاسيا بتشكيلها من أربعة ألوية قتالية، ثلاثة منها كانت تتبع قوات “الحرس الجمهوري”، بقيادة نجل الرئيس السابق، العميد ركن أحمد علي صالح، ولواء كان يتبع “الفرقة الأولى مدرع” بقيادة اللواء البارز علي محسن الأحمر.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

هل تعتقد بأن تركيا ستضطر للمشاركة على الأرض في معركة العالم ضد "داعش"؟!

نعم
لا
لا أدري