• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

1500 مراجع و20 جراحة أعصاب بمستشفى خليفة برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

مريم الشميلي

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

استقبل مركز الأعصاب في مستشفى خليفة التخصصي برأس الخيمة خلال الأشهر الثمانية الماضية أكثر من 1500 حالة تعاني من الأمراض العصبية والدماغية المختلفة، بالإضافة إلى إجراء أكثر من 20 عملية كبرى في مركز طب وجراحة الأعصاب في المستشفى منذ افتتاحه في ديسمبر من العام الماضي.وأكدت الدكتورة «سوه يانغ» استشارية جراحة الأعصاب والدماغ في المستشفى أن مركز الأعصاب في المستشفى يشهد تطوراً مستمراً في مجال طب الأعصاب والذي تؤكده النجاحات الواضحة في عمليات جراحة الأعصاب الذي يشرف عليه أطباء متخصصون في المجال وبالتحديد في علم الأعصاب وجراحة الأعصاب وإعادة التأهيل والأمراض العصبية لدى البالغين والأطفال، مشيرة إلى أن المركز يضم أحدث أجهزة تصوير الدماغ والأوعية الدموية بالأشعة المقطعية عززت الخدمات المقدمة فيه والتي سيستفيد منها وبشكل خاص مراجعو ومرضى السكتات الدماغية، موضحة أن المركز يتوفر فيه جهاز أشعة مقطعية تستخدم للفحص والكشف عن بعض الأمراض العصبية مثل السكتة الدماغية اللافقارية وضمور وورم الدماغ.وأشارت إلى أن المستشفى يتابع آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا، حيث قام مؤخراً بإدخال تقنية جديدة هي أجهزة الملاحة العصبية التي تفيد كثيراً في معالجة أورام الدماغ المختلفة، والنزيف والتشوهات الدماغية بأنواعها، مؤكدة أن المركز يعتبر من أهم المراكز الطبية في المنطقة ويعالج الحالات المعتدلة للصرع واضطرابات الحركة وأورام المخ الحميدة واستسقاء الرأس وتمدد الأوعية الدموية بالإضافة إلى إجراء كافة أنواع العلاجات ومنها العمليات الجراحية الدقيقة للحد من الأمراض المرتبطة بالدماغ والأعصاب.

ولفتت إلى أن المستشفى أجرى مؤخراً عملية نوعية تتمثل في وقف نزف دماغي لمريضة في العقد الثالث من عمرها تم تحويلها من أحد المستشفيات الحكومية وكانت تعاني من صداع حاد فقط، تبين بعد إجراء الفحوصات الدقيقة من قبل مستشفى الشيخ خليفة التخصصي وجود نزف دماغي حاد، والذي تطلب التدخل الجراحي بصورة عاجلة لوقف النزيف وإنقاذ حياتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض