• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

آموس تتفقد جنوب السودان وسط أزمة إنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

جوبا (وكالات) - بدأت مسؤولة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري آموس أمس، زيارة إلى جنوب السودان حيث تهدد أزمة إنسانية واسعة النطاق، بإلحاق الضرر بالناس، فيما يواصل طرفا النزاع القتال على رغم وقف لإطلاق النار وقع الخميس.

وتهدف زيارة آموس التي تستمر ثلاثة أيام الى جنوب السودان الى لفت الانتباه الى البلاد، حيث أسفرت المعارك بين الجيش الحكومي الموالي للرئيس سالفا كير والقوات الموالية للنائب السابق للرئيس رياك مشار، عن آلاف القتلى منذ منتصف ديسمبر وادت إلى تهجير اكثر من 700 ألف شخص من منازلهم.

وستلتقي الأمينة العامة المساعدة للشؤون الإنسانية «مندوبي الحكومة والمنظمات الإنسانية لمناقشة مسألة زيادة المساعدة الإنسانية وتحسين ظروف الوصول الى المجموعات المحتاجة»، كما جاء في بيان للأمم المتحدة.

وقد أدى مرض الحصبة الى وفاة 30 طفلا في مخيم مرتجل مكتظ للمهجرين في قاعدة بور للأمم المتحدة عاصمة ولاية جونقلي (شرق) حيث يتكدس اكثر من 10 آلاف شخص هربوا من أعمال العنف، كما ذكرت منظمة يونيسيف.

والى التنافس السياسي السابق بين كير ومشار، تضاف الأحفاد القديمة بين شعبي الدينكا والنوير اللذين ينتمي اليهما كير ومشار، المسؤولين السابقين المتنافسين في التمرد الجنوبي ضد الخرطوم (1983-2005) الذي أدى الى تقسيم السودان واستقلال جنوب السودان في يوليو 2011.

وترافقت المعارك التي اندلعت في 15 ديسمبر في جوبا بين فصائل متنافسة في الجيش ثم امتدت الى انحاء البلاد، مع أعمال وحشية ارتكبها الطرفان اللذان قاما بمجازر عرقية ضد المدنيين، وعمدا أحيانا الى تصفية حسابات قديمة ترقى الى أيام الحرب الأهلية ضد الخرطوم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا