• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حمى الانتخابات تجتاح «التواصل الاجتماعي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت أعراض حمى الانتخابات تجتاح قنوات التواصل الاجتماعي «تويتر»، «فيسبوك»، و«أنستجرام» تدريجياً، ومع اقتراب موعد إطلاق الحملات الانتخابية في السادس من الشهر الجاري، يتوقع أن تضج تلك المواقع بالعديد من الحسابات والرسائل الدعائية للناخبين.

ولعل الأرقام المعلنة تكشف بطريقة أو بأخرى الوضع الذي ستشهده تلك المواقع في الفترة المقبلة، حيث بلغت نسبة الفئة العمرية الأقل من 40 عاماً 38 فالمائة، بواقع 129 مرشحاً، في حين بلغت نسبة الفئة العمرية بين 40 و60 عاماً 60 فالمائة بواقع 205 مرشحات ومرشحين، وتشير تلك الأرقام إلى بوضوح إلى سيطرت العناصر الشابة على المشهد الانتخابي لهذا العام، حيث لم تزد نسبة المرشحين الأكبر من 60 فالمائة عن 12 فالمائة فقط، وهي الفئة الوحيدة التي قد لا تضع مواقع التواصل الاجتماعي ضم أولوياتها الدعائية.

وتعكس المستويات الأكاديمية للمرشحين قابلية التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي بكفاءة، حيث شكل الحاصلون على مستويات تعليمية عالية ومتوسطة 80 فالمائة من إجمالي المرشحين، وعلى الرغم من عدم إمكانية الحكم قطعياً عبر تلك الإحصائيات على مدى الاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن تجربة 2011 والزخم الذي شهدته تلك المواقع خلال السنوات الماضية يدلان بشكل قطعي على الدور الذي ستلعبه تلك المواقع في الانتخابات الحالية.

ولعل ظهور حسابات شركات الدعائية والإعلان، والحسابات الدعائية الشخصية، عبر عدد من المواقع يعد إشارة واضحة على الدور الذي ستلعبه في الفترة المقبلة.

وعلمت الاتحاد إدراج عدد من شركات الدعاية والإعلان والتسويق لخدمات الدعاية الانتخابية عبر قنوات التواصل الاجتماعي ضمن باقة الخدمات المقدمة للمرشحين، وهو ما قد يعكس جدلاً حيال آلية إدارة تلك الحسابات التي يطفو الجانب الشخصي فيها أكثر من الجانب الرسمي الذي ستعكسه الرسائل التي تبثها تلك المواقع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض