• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«سلطات طبرق» تعتمد 12 وزيراً للحكومة المرتقبة

جهود أممية لمشاركة «برلمان طرابلس» في «جنيف» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

عواصم (وكالات)

دعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون «المؤتمر الوطني العام» التابع للسلطات الحاكمة في طرابلس، إلى الإسراع في «التوصل إلى حل» لمسألة اعتراضه على مسودة الاتفاق وموقفه من جلسات الحوار المقرر انطلاقها في جنيف اليوم وغداً. فيما أعلن عضو المؤتمر محمود عبد العزيز أن «المؤتمر اتخذ قراراً بأن حضور جولة جنيف مهم، والمشاركة فيه مهمة» بانتظار ما سيقرره اجتماع لهذه الجماعة المنافسة للحكومة المعترف بها دولياً في طبرق بشأن حضور الاجتماع من عدمه، وما إذا كان القرار بعدم الحضور، ما هي البدائل المطروحة». وعقد ليون لقاء مع أعضاء في المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته في اسطنبول مساء أمس الأول. ودعا ليون المؤتمر المنتهية ولايته إلى «الاستمرار في الانخراط والبحث وعرض وجهات نظره والاستمرار في محاولة التوصل إلى حل في أسرع وقت ممكن»، مشدداً على أن «الوقت ضيق ونحن بحاجة إلى الإسراع» في التوصل إلى اتفاق. وتستعد بعثة الأمم المتحدة لرعاية جولة جديدة حاسمة من المحادثات في جنيف اليوم وغداً على أمل التوصل لاتفاق يمهد الطريق أمام توقيع الأطراف الليبية المتنازعة على اتفاق يفضي لتشكيل حكومة وحدة وطنية لإنهاء حالة الانقسام التي تشل ليبيا. ولم يشارك المؤتمر العام والذي يطالب بإدخال تعديلات على مسودة اتفاق وقعت من طرف واحد قبل أسابيع، في جولة المحادثات الأخيرة في الصخيرات الأسبوع الماضي. من جهته، اعتمد مجلس النواب المعترف به دولياً والذي يتخذ من طبرق مقراً له، المرشحين لحكومة الوفاق. وقالت وكالة الأنباء الرسمية الموالية للحكومة المعترف بها «جرى اعتماد 12 اسماً للحكومة» بينهم الدبلوماسي السابق عبد الرحمن شلقم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا