• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بحضور رئيس الوزراء المصري وشيخ الأزهر وسلطان الجابر

تدشين مستشفى الأزهر التخصصي بمدينة نصر بطاقة 1000 سرير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

أحمد شعبان (القاهرة)

شهد المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء المصري، وفضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ومعالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة، ورئيس المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر، أمس، بدء تشغيل أقسام مستشفى الأزهر التخصصي بمدينة نصر والذي يتم تنفيذه بتعاون مشترك بين الأزهر الشريف، وشركة الإمارات المتقدمة للاستثمارات التجارية التي قامت بتطبيق «نظام المعلومات الصحية» في المستشفى والتي ستقوم بإدارة المستشفى من خلال شركتها «جلوبال ميديكال سوليوشنز».

وحضر التدشين معالي الدكتورة نجلاء الأهواني وزيرة التعاون الدولي، ومعالي الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط ومعالي الدكتور عادل عدوي وزير الصحة ومعالي المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، ومعالي الدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالي، ومعالي الدكتور عبد الواحد النبوي وزير الثقافة، ومعالي المستشار أحمد الزند وزير العدل، ومعالي الدكتور جلال سعيد محافظ القاهرة، كما حضر أيضاً الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر والدكتور عبد الحي عزب.

وقام محلب والطيب والجابر بجولة في المستشفى تفقدوا خلالها على أرض الواقع النتائج المحققة على مستوى تطبيق النظام الإلكتروني لإدارة وتشغيل المستشفى وتقديم الحلول المتكاملة والبرمجيات والصيانة والدعم الفني والإداري، بما يضمن زيادة كفاءة مختلف الأقسام في تقديم الخدمات العلاجية للمرضى وإدارة ملفاتهم بما يتماشى مع أرقى المعايير العالمية في قطاع الرعاية الصحية.

واشتملت الجولة على تقديم شرح متكامل حول «نظام المعلومات الصحية» الذي تم تطويره في دولة الإمارات بواسطة كوادر وطنية محلية تماشياً مع رؤية أبوظبي 2030 الهادفة إلى تعزيز القدرات الوطنية في مجال البرمجيات. واطلع الزوار على مراحل تطبيق النظام وما يحققه من نتائج وتأثيرات إيجابية تسهم في تحسين الخدمات التي يقدمها المستشفى لأكثر من 350 ألفاً من العاملين بالأزهر وجامعته ومعاهده. كما استمع الزوار إلى عرض تقديمي عن مستشفى الأزهر التخصصي قبل وبعد تطبيق نظام المعلومات الصحية، وتابعوا عرضاً شاملاً قدمه رئيس جامعة الأزهر حول المنظومة الصحية والطبية للجامعة.

وعقب الجولة، أشاد فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر بوقوف الإمارات إلى جانب الأشقاء المصريين، ترسيخاً لروابط الإخاء، وترجمة لرؤية قيادتها الحكيمة التي دائماً ما تحرص على تحقيق ما فيه مصلحة للأمتين العربية والإسلامية، لافتاً إلى أن الدعم المتميز الذي تقدمه دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً للأزهر الشريف يؤكد تقديرهم الكبير له بحسبانه منارة للعلم والثقافة والتسامح والاعتدال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض