• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بريق اللؤلؤ يعانق بريق الثقافة.. والتاريخ يحكي علاقة الإماراتيين بالهنود

مسافرون في الولع الثقافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

عبد الله عبد الرحمن

رؤية زايد 1970

في تصريح صحفي مهم للقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أدلى به عام 1970 للصحفي الهندي المخضرم - آر. كي. كرانجيا - صحيفة (Blitz) الشهيرة قال:

«إنّ العلاقة التجارية بين البلدين تعود إلى أربعة آلاف عام، والآن وقد أصبحنا على أبواب الاستقلال نود إحياء تلك العلاقة وتقويتها بكل طريقة ممكنة، وثمة فرص لا حدود لها للتجارة وحتى المشروعات المشتركة». أما الشق الثاني من هذا التصريح الخالد، فلقد وثق التاريخ جهود القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ونائبه الشيخ راشد بن سعيد المكتوم وإخوانهما الحكام مؤسسي دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971 - طيب الله ثراهم أجمعين - في إقامة صرح الإمارات عالياً، وتحقيق منجزات الشراكة الفريدة والخاصة بين الهند والإمارات، التي لا يماثلها سوى القليل في هذه المنطقة، أو في أي مكان من العالم، فهي شراكة ثرية ومتنوّعة وذات جوانب متعددة.

والرؤية في 2015

بالأمس القريب، أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، «متانة العلاقات التاريخية بين دولة الإمارات وجمهورية الهند، التي أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، على قاعدة الثقة المتبادلة والصداقة المتينة والمصالح المشتركة، والتي سمحت بدورها بإرساء قواعد شراكة قوية بين البلدين الصديقين»، مضيفاً: «إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تحافظ على هذا النهج وتعززه بعلاقات متميزة ومتنوعة تخدم القطاعات الاقتصادية والتنموية والتجارية والثقافية والسياسية كافة».

ورواية هندية من عهد زايد الكبير ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف