• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حصد15 ميدالية بينها 8 ذهبيات

منتخبنا للسباحة يظفر بلقب «خليجي 25» للكبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

علي معالي (دبي)

تصدر منتخبنا الوطني لعمومي السباحة بطولة «خليجي 25»، المقامة في العاصمة القطرية الدوحة التي أسدل عليها الستار مساء أمس، حيث نجح سباحونا خلال منافسات الفترة الصباحية أمس في زيادة غلة الميداليات إلى 15 ميدالية ملونة منها 8 ذهبيات، وهي المرة الأولى التي تتصدر فيها السباحة الإماراتية البطولة الخليجية في ظل الغياب المفاجئ للمنتخب الكويتي.

وحصد منتخبنا الوطني في منافسات اليوم الأول 8 ميداليات، منها 4 ذهبيات وثلاث فضيات ومثلها برونزية، وأضاف صباح أمس 4 ميداليات ذهبية وفضية واحدة ليصل عدد الميداليات إلى 15 ميدالية، ويبتعد عن الوصيف منتخب قطر بخمس ميداليات ذهبية، ليحقق منتخبنا لقب الخليج لأول مرة في تاريخه.

ضم منتخبنا الذي عاد لدبي في الساعات الأولى من صباح أمس السباحين: محمد الغافري ومبارك محمد سالم ومحمد جاسم المهيري وأحمد علي الحوسني ويعقوب السعدي وعلي أحمد سعيد الكعبي وعبدالله حاتم علي وعبدالله سليمان الظاهري، والأخير وهو عبدالله الظاهري استطاع أن يعود للتألق بعد غياب 6 سنوات بسبب الظروف الدراسية، وكانت البطولة الخليجية بمثابة عودة هذا السباح للتميز من جديد مع زملائه.

وكان صباح أمس علامة فارقة في المنافسات، حيث جرت 5 منافسات في العمومي أسفرت عن النتائج التالية: في سباق 50 م حرة نجح أحمد الحوسني في الفوز بالميدالية الذهبية بزمن 23:69 ث، ومحمد جاسم بالميدالية الفضية بزمن 24:25 ث،وفي 100 م صدر حصل مبارك سالم على الميدالية الذهبية بزمن 1:5:91،و200 م ظهر خطف المتألق يعقوب السعدي الميدالية الذهبية بزمن 2:12:63، وفي سباق 4 في 100 م متنوع نجح منتخبنا المكون من: يعقوب السعدي ومحمد الغافري ومبارك محمد سالم ومحمد جاسم المهيري في حصد الميدالية الذهبية بزمن 3:58:60 د، وسباق 1500 م حرة احتل عبدالله علي حسن المركز الرابع.من جانبه، أعرب عبدالله مبارك الزحمي نائب رئيس الاتحاد رئيس البعثة عن سعادته بالنتائج التي تحققت للمرة الأولى قائلًا:«الإنجاز ثمرة عمل وجهد سنوات مضت، لقد نجحنا في فرض سيطرتنا في العمومي، وهذا يؤكد أننا كنا نسير بالشكل الجيد في الإعداد للمنافسات الخليجية، وخلال الفترات الماضية كنا قريبين للغاية من القمة، وفي الدوحة نجحنا في الصدارة لأول مرة، وعلينا أن نحافظ على هذا التطور الذي تشهده اللعبة في كافة المجالات».وتابع: «حقق المعسكر المجري الذي جرى قبل البطولة أهدافه المطلوبه وكان جيداً للغاية من كافة النواحي، وما تحقق مع الجهاز المجري الجديد هو امتداد للأجهزة الفنية السابقة التي توالت على تدريب سباحينا».وأضاف: «أشكر كل السباحين على ما بذلوه من جهد كبير قبل وأثناء البطولة، إضافة إلى المتابعة المستمرة من اتحاد اللعبة برئاسة أحمد الفلاسي الذي يقدم الكثير للعبة من أجل النهوض بها والظهور اللافت في كافة المشاركات، من دون شك هناك الكثير من النجوم برزوا في البطولة، ولكن ما لفت انتباهي هو عودة السباح عبدالله سليمان الظاهري بعد غياب كبير، وأعتقد أن هذه البطولة ستكون انطلاقة جديدة له في المرحلة المقبلة».

وأشار خلال المنافسات الصباحية لليوم الأول من البطولة شعرت بالحزن لأننا لم نحقق العدد المطلوب من الميداليات، لكن الأمور تحسنت كثيراً بعد ذلك وانطلقنا نحو المنافسة ثم الصدارة في الفترة المسائية أمس الأول، وجاءت منافسات صباح الأمس لتضعنا في المقدمة بشكل رائع، وكانت ثقتي كبيرة في كفاءة السباحين وقدرتهم على تحسين الأمور، وتحقيق الهدف الذي جئنا للدوحة من أجله».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا