• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

العين يفقد جهود إيمينيكي في مباراة الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

صلاح سليمان (العين)

يفقد العين جهود النيجيري إيمانويل إيمينيكي، عندما يستضيف الشباب في الساعة الثامنة والنصف مساء غد، على ستاد هزاع بن زايد، ضمن الجولة الثانية لكأس الخليج العربي لكرة القدم، وغادر اللاعب مباشرة عقب مباراة الجزيرة الأخيرة للالتحاق بمنتخب «النسور الخضراء»، الذي يستعد لخوض مباراتين أمام تنزانيا ومصر في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها الجابون عام 2017.

وبغياب إيمينيكي يرتفع عدد العناصر الأساسية التي يفقدها العين أمام «الجوارح» إلى عشرة لاعبين، من بينهم ثمانية مع منتخبنا الوطني، وهم الحارس خالد عيسى ومحمد فوزي ومهند العنزي وإسماعيل أحمد ومحمد أحمد وسعيد مصبح المنهالي وعمر عبدالرحمن وشقيقه محمد، بالإضافة إلى محمد فايز الذي يواصل علاجه حالياً مع طبيب الفريق، بعد الإصابة التي تعرض لها في مباراة السوبر أمام النصر، وربما يفضل المدرب زلاتكو الاحتفاظ به لمباراة الوصل 13 سبتمبر الجاري على ستاد زعبيل في دبي، ضمن الجولة الثانية لدوري الخليج العربي.

ويفرض غياب إيمينيكي على المدرب الكرواتي زلاتكو الدفع بالمهاجم سعيد الكثيري، ضمن التشكيلة الأساسية التي يعتمد عليها غداً في مواجهة الشباب متصدر المجموعة الثانية في كأس الخليج العربي برصيد ثلاث نقاط، وهو الفريق الوحيد الذي حقق الفوز في مجموعته بجولة البداية، بعد تغلبه على دبا الفجيرة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، بينما يحتل العين المركز الخامس وله نقطة إثر تعادله مع الجزيرة 2 - 2 على ستاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي.

ومن جهة أخرى، يؤدي العين مساء اليوم على ستاد هزاع بن زايد التدريب الأخير، تحت قيادة وإشراف زلاتكو وجهازه المساعد، وبمشاركة عدد كبير من الشباب الذين يعتمد عليهم المدرب في البطولة بجانب عدد من العناصر الأساسية.

تجدر الإشارة إلى أن لاعبي العين حصلوا على راحة لمدة 24 ساعة، عقب مباراة الجزيرة الجمع الماضي، استأنفوا بعدها برنامجهم التحضيري الذي يختتمه الفريق الليلة على ملعب المباراة، ويسعى زلاتكو من خلاله للاطمئنان على مدى جاهزية التشكيلة الأساسية من النواحي البدنية والفنية والمعنوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا