• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعد 11 عاماً من أولمبياد أثينا

منح الأسترالي روجرز «برونزية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

برلين(رويترز)

بعد 11 عاماً من انتهاء السباق في أولمبياد أثينا، تم منح متسابق الدراجات الأسترالي مايكل روجرز الميدالية البرونزية الأولمبية رسمياً.

وكان المتسابق البالغ من العمر 35 عاماً أنهى سباقاً ضد الساعة للرجال في المركز الرابع في دورة أثينا الأولمبية، وعقب تجريد تايلر هاميلتون الفائز بالذهبية من ميداليته قبل ثلاث سنوات بسبب المنشطات تقدم روجرز إلى المركز الثالث في الترتيب لينال البرونزية، وقال روجرز خلال احتفال في مقر اللجنة الأولمبية الدولية في لوزان: «أشعر بفخر كبير».

وحضر الاحتفال توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، وجون كوتس، نائب رئيس اللجنة الأولمبية، الذي كان يرأس البعثة الأسترالية في ذلك الوقت وبرايان كوكسون رئيس الاتحاد الدولي للدراجات.

وقال روجرز: «عندما أستعيد ذكريات ذلك اليوم قبل 11 عاماً في أثينا فإن رد فعلي الأول يكون الابتسام، هذه الميدالية البرونزية تعطيني إحساساً كبيراً بالرضا وتضيف شيئاً ملموساً لذكرياتي الرائعة».

وأقرت اللجنة الأولمبية الدولية قاعدة جديدة كجزء من الإصلاحات التي قامت بها تحت اسم «جدول أعمال 2020» العام الماضي تهدف إلى تكريم الرياضيين الذين تخلو سجلاتهم من المنشطات والذين حصلوا على ميدالية أولمبية عقب اكتشاف واقعة منشطات لمنافسين.

وسمح للأميركي هاميلتون في البداية بالإبقاء على ميداليته في عام 2004 على الرغم من ثبوت تعاطيه المنشطات من خلال نقل الدم.

وجاء ذلك بعد خطأ من المعمل تسبب في تدمير العينة الثانية بسبب تجميدها بشدة.

وفي العام التالي ثبت تعاطي هاميلتون المنشطات من خلال نقل الدم وأوقف لعامين ثم ثبت تعاطيه المنشطات ثانية عام 2009 وأوقف لثماني سنوات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا