• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد جاهزية «الأبيض» بدنياً وفنياً

مهدي: خسارة ماليزيا أمام فلسطين بـ «نصف درزن» لن تخدعنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

أكد المهندس مهدي علي المدير الفني للمنتخب الوطني جاهزية «الأبيض» البدنية والفنية لمواجهة ماليزيا اليوم، في الجولة الثالثة لتصفيات آسيا لكأس العالم، في حين أن كل تركيزه ينصب على تحقيق النتيجة الإيجابية، متمنياً أن تتكلل جهود المنتخب الوطني بالنجاح، وأن يقدم المستوى الذي يليق بما حققه في الآونة الأخيرة.

وعن رؤيته لواقع المنتخب الماليزي وقدراته التنافسية، قال مهدي علي: «طرأ تطور كبير على حضور المنتخبات الآسيوية في الآونة الأخيرة، فلم تعد هناك فوارق كبيرة في الأداء، كما ليس هناك فرق ضعيفة وأخرى قوية، إذ لمسنا تحسناً ملحوظاً في أداء معظم المنتخبات بشكل عام، أما بالنسبة لنا فنتعامل مع كل مباراة بجدية كبيرة، أياً كان المنتخب الذي نواجهه، صحيح أن المنتخب الماليزي خسر في الجولة الماضية أمام فلسطين بستة أهداف نظيفة، والتي أطلعنا عليها عن كثب، لكن أرى أن الأداء الذي تخلل مجريات هذه المباراة لا تعكس النتيجة الكبيرة التي تمخضت عنها، وباختصار هذه النتيجة لن تخدعنا».

وأضاف مهدي علي: «الفريق الماليزي سيحاول بكل ما أوتي من قوة تعويض نتيجة الخسارة أمام فلسطين، وبشكل عام أرى أن كرة القدم تعترف بلغة واحدة هي الجاهزية الفنية والبدنية، وأن تكون مستعداً بشكل جيد لأي مواجهة تقبل عليها، ومع أي منافس، لذلك يجب علينا أن نلعب بقوة وأن نكون قادرين على تقديم الأداء المطلوب طوال الـ 90 دقيقة».

وعن مدى تأثير درجات الحرارة والرطوبة المرتفعة على أداء المنتخب الوطني، قال مهدي علي: «هذا الموضوع أخذ حيزاً كبيراً من اهتمامات الكثيرين في الآونة الأخيرة، وأرى بصراحة أن هناك مبالغة في تناول هذه القضية، على الرغم من وجود دوريات أخرى، وفي دول مجاورة، مثل السعودية وقطر يتم خلالها تنظيم المباريات الرسمية في الأجواء الحارة والرطبة ذاتها، لكن في الوقت نفسه لا نرى ردود الفعل الكبيرة على اللعب في مثل هذه الظروف».

وأضاف: «الظروف الجوية ستكون مؤثرة على المنتخبين، وليس على منتخب واحد، وهذا واقع مفروض علينا من الاتحادين الدولي والآسيوي بأن تلعب مباريات التصفيات في مثل هذا التوقيت، وهذا الأمر أصبح أمراً واقعاً يجب التكيف معه، ونحن- وكما يعرف الجميع- لا نستطيع تأجيل أي مباراة لأنها موضوعة ضمن الأجندة الدولية والقارية، لذلك لا بد من إعداد الفريق بصورة جيدة للعب في هذه الظروف»، وقال: «المباراة اليوم ليست الأولى التي تقام في مثل هذه الأجواء، والجميع يعرفون أن بعض مباريات كأس العالم كانت تقام في ظل درجات حرارة تصل إلى 42 درجة مئوية وقت الظهيرة، حيث كان «الفيفا» يسمح بذلك». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا