• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

خبراء لـ«الاتحاد»: التصريحات القطرية «أكاذيب مكررة» وتزييف الحقائق وسيلتها للهروب

محاولات الدوحة الاستقواء بالخارج لن تجدي نفعاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2018

أحمد مراد (القاهرة)

فند خبراء في الشؤون السياسية والاستراتيجية بالقاهرة تصريحات وزير الخارجية القطري، لوسائل إعلام أميركية، والتي زعم فيها أن بلاده مستعدة للمشاركة في أي حوار لحل الأزمة، ولكن دول المقاطعة هي التي ترفض، مؤكدا أنه ليس متفائلا بتداعيات المقاطعة، وأن الخلاف لن ينتهي قريبا، ووصفوها بأنها لا تخرج عن كونها مجرد «أكاذيب مكررة»، سبق وأن رددها أكثر من مسؤول قطري في مناسبات مختلفة على مدى الأشهر السبعة الماضية.

وأوضح الخبراء أن قطر حاولت بكل ثقلها استغلال فعاليات منتدى الحوار القطري-الأميركي الذي عقد مؤخرا من أجل حث إدارة الرئيس الأميركي ترامب للعمل على وضع نهاية لأزمة الدوحة الراهنة، والتي كبدتها العديد من الخسائر.

وأكد الخبراء أن الدوحة ليس لديها الجدية الكافية للحوار ومناقشة الاتهامات الموجهة إليها، لأنها تعلم جيدا أنها في موقف ضعف، وتريد أن تحل الأزمة عبر ضغوط تمارسها الولايات المتحدة الأميركية على دول المقاطعة.

الجدير بالذكر أن تصريحات وزير الخارجية القطري، جاءت على هامش زيارته الأخيرة للعاصمة الأميركية واشنطن للمشاركة في منتدى الحوار القطري-الأميركي، والذي قدمت فيه قطر العديد من الإغراءات للولايات المتحدة الأميركية حتى تغير موقفها تجاه الأزمة القطرية.

في البداية، أكدت د.هدى راغب عوض، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأميركية، أن التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية القطري لم تحمل أي جديد، حيث لا تخرج عن كونها مجرد «أكاذيب مكررة»، سبق وأن رددها أكثر من مسؤول قطري في مناسبات مختلفة على مدى الأشهر السبعة الماضية. ... المزيد