• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نجاح للبيئة الحاضنة لصناعة الإعلام بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

قالت نورة الكعبي الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية twofour54، إن التطور التكنولوجي مهد الطريق لفتح آفاق جديدة ووسائل شتى للتعليمِ.

وأشارت إلى دعوة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد «طيب الله ثراه» إلى تثقيف الأجيال، وإيمانه بأن التعليم هو الأداة التي تساهم في تطور الدولة، وتفتح آفاق المستقبل لشعبِها، لافتة إلى أنه ومنذ تأسيس الدولة وحتَّى الآن، حافظ التعليم على مكانته كحجر أساس في استراتيجية الدولة من أجل تحقيق التنمية والازدهار.

وأضافت: ومع تطور الإعلام وظهور العولمة، لم تعد مهمة تعليم الأطفال محصورةً بالأبوين ومحيط الأسرة، أوحتى بالمدارس، بل بات لدى أطفالنا مجالاتٌ أوسعَ ومصادر أكثر لنهل العلم واستقاء المعرفة.

وفي هذا الصدد، شددت على الدور الذي تلعبه twofour54 من خلال تنمية صناعة الإعلام المستدامةِ التي تسهم ثقافياً واقتصادياً في مستقبلِ البلاد، في الوقت الذي يضم فيه المجمعُ الإعلامي حالياً أكثر من 380 شركة إعلامية و400 موظفاً مستقلاً يعملون على تطوير المحتوى.

وقالت: من خلال القنوات ذاتها والمنصات التي تحمل مضامين جديدة لأطفالنا، يمكننا إيجاد أساليب أخرى لجذب الأطفال وبث محتوى بلغتنا الأمّ ينسجم مع عاداتنا وثقافتنا، فاليوم لم يعد تعليم الطفل يمر فقط عبر الكتب المطبوعة أو البرامج التلفزيونية، فمن خلال التكنولوجيات الجديدة، وصناعة الإعلام ثمّة أساليب جديدة متكاملة مع التعليم.

ووصفت إنجاز مشروعِ «افتح يا سمسم» بأنه أكثر من مجرد إنتاج برنامج تعليمي وترفيهيٍ ناجح، بل مثال حي على نجاح البيئة الحاضنة لصناعة الإعلام في أبوظبي، والتي تعمل على إنشاء محتوى بمستوى عالميٍ تتعاونُ من خلاله الشركات الإعلامية والمواهب المحلية وشركاءُ twofour54، وينفذ ضمن المرافق والاستديوهات المتطورة، ضمن التزام twofour54، بوصفها حاضنة لصناعة الإعلام في أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض