• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نظمتها بلدية المقام ضمن فعاليات «الإمارات تقرأ»

طالبة في «تقنية العين» تنشئ مكتبة ذكية مجانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 فبراير 2016

عمر الحلاوي (العين)

نظمت بلدية العين فعالية «الإمارات تقرأ»، تحت شعار «تميز بكتابك»، التي تهدف إلى رفع ثقافة المجتمع القرائية من خلال تشجيع أفراد المجتمع على القراءة للوصول إلى مجتمع يحب القراءة ويهتم بها وتكوين سلوك يومي للجميع لتنمية فكر وإدراك ووعي مهارات المجتمع، والتي تستمر مدة يومين في صالة أفراح مدينة اليحر بإشراف بلدية المقام، بمشاركة 22 مؤسسة حكومية وخاصة، من بينها جامعة الإمارات، وكلية التقنية، وهيئة أبوظبي للسياحة، ومؤسسة زايد العليا لذوي الاحتياجات.

وأعلنت هيئة الثقافة، ممثلة بمكتبة زايد خلال الفعالية، عرض 100 عنوان كتاب للبيع بنصف القيمة، من بينها 40 عنواناً للأطفال، وذلك في إطار تشجيع الأطفال على القراءة وغرس حب القراءة في سن مبكرة.

وكشفت الطالبة مزنة الكثيري، من كليات التقنية العليا في العين خلال الفعالية، عن مشروع دراستها بتكوين مكتبة ذكية للطلاب في الجامعة من خلال «الباركود»، يختصر ويسهل على الطلبة عملية البحث في المكتبة، وتحويل جميع الكتب على نظام «البارود» وتحميلها في الهاتف المتحرك.

وقالت الطالبة، إنها نجحت في تحويل 46 كتاباً إلى المكتبة الذكية كبداية للمشروع الذي يستهدف تحويل مكتبة قسم إدارة الأعمال الذي تدرس فيه، بالإضافة إلى ذلك الاستفادة من مشروعها في المراكز التجارية والمستشفيات ومواقف المواصلات وأماكن الانتظار بوضع «الباركود» على الحائط والممرات ليسهل تحميل الكتب، وتكون عبارة عن مكتبة ذكية يستفيد منها الجمهور، فهي مجانية يتم تحميلها على الهاتف، لافتة إلى أن المكتبة الذكية تختصر على الأساتذة في الجامعة إجراءات كثيرة بتحديد المراجع ومكانها، مشيرة إلى أن المشروع يسمى «حمل كتابك إلى جهازك».

واشتملت فعاليات «الإمارات تقرأ»، التي أقيمت في صالة أفراح فقرات متنوعة وعروض مسرحية ومسابقات لطلبة المدارس وعزف على آلة القانون لطالبة تبلغ 10 سنوات، بالإضافة إلى ورش تعلم للأطفال وفقرات شعرية، أوبريت التعليم، وقراءة القصص القصيرة، فيما شاركت مدرسة الظفرة بمشروع مجسم اللغة العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض