• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الإمارات والسعودية تطلبان بحث أوضاع مكاتب الجامعة بالخارج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

القاهرة (وام)

قرر المندوبون الدائمون لدي الجامعة العربية رفع مشروع قرار إلى وزراء الخارجية العرب حول أوضاع مكاتب ومراكز الجامعة العربية في الخارج إلى الدورة الـ144 لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية المقرر 13 سبتمبر الجاري.

وكان مجلس الجامعة عقد أمس اجتماعاً غير عادي على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة الأردن وحضور الأمين العام للجامعة نبيل العربي وذلك عقب اجتماع اللجنة المفتوحة العضوية لإصلاح وتطوير جامعة الدول العربية الذي عقد على مستوى المندوبين.

وقال السفير عزيز الديحاني مندوب الكويت الدائم لدى الجامعة إن هذا الاجتماع جاء بناء على طلب المملكة العربية السعودية وبتأييد من دولتي الكويت والإمارات العربية المتحدة لمناقشة مشروع قرار حول أوضاع مكاتب وبعثات الجامعة العربية في الخارج في ضوء ما توصلت إليه اللجنة المصغرة برئاسة دولة الكويت بشأن أوضاع هذه المكاتب، وذلك تمهيدا لرفع مشروع القرار.

وأشار الديحاني إلى أن اللجنة المصغرة عقدت عدة اجتماعات خلال رئاسة الكويت كما عقدت اجتماعات لها خلال الرئاسة الحالية لمصر «الرئيس الحالي للقمة العربية» لبحث التوصيات المتعلقة بأوضاع مكاتب وبعثات الجامعة العربية بالخارج بهدف تطويرها.

وأكد الديحاني أن قمة شرم الشيخ في مارس الماضي أوصت باستمرار عمل هذه اللجنة برئاسة مصر لاستكمال تطوير مكاتب الجامعة العربية في الخارج، موضحا أن اجتماع أمس خصص لاستعراض رؤى الدول بشأن أوضاع هذه المكاتب وتقديم تقرير شامل بشأنها إلى مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري.

وشاركت دولة الإمارات في أعمال الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين.

وترأس المستشار عبد الرحيم يوسف العوضي مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية وفد الدولة الذي ضم علي الشميلي مسؤول الجامعة العربية بسفارة الدولة بالقاهرة، وهاني محمد بن هويدن سكرتير ثان بسفارة الدولة بالقاهرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا