• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

دار الكتب تصدر معجم موارد المياه القديمة في الإمارة

دليل الأجيال إلى جغرافية أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

صدر عن دار الكتب، التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، كتاب «معجم موارد المياه القديمة بإمارة أبوظبي» من تأليف حمّاد الخاطري النعيمي، الذي جاء بإهداء مميز «إلى أرواح الذين حفرت سواعدهم آبار صحراء أبوظبي لضمان ديمومة الحياة للإنسان والحيوان، أهدي هذا السفر المتواضع».

ويقع الكتاب في 383 صفحة من القطع الكبير فاخر الطباعة، باللون الأزرق الذي يرمز إلى لون الماء، المياه التي لا حياة من دونها، ويتضمن أقساماً عدة، وهي «المقدمة، الفكرة والإنجاز، ألفاظ ومعانٍ لتضاريس بادية الإمارات، مصطلحات تدل على المياه، المناطق التي شملها البحث، وأخيراً معجم موارد المياه من الألف إلى الياء، ليكون دليلاً للأجيال القادمة في معرفة جغرافية هذه الإمارة.

وما يهم في هذا البحث هو التعرف إلى مصدر الماء ومكانه الذي ضمن الحياة لمن عاش على هذه البقعة من الأرض (إمارة أبوظبي) من ساحلها وصحرائها، وكيف عملوا على توفير الماء لإبلهم ومواشيهم، في حر الصيف وقرّ الشتاء، وتعدوا ذلك إلى زراعة عدد من المحاصيل الزراعية لتوفير العيش، وفي مقدمتها النخيل، إذ يُعد التمر أهم مادة للغذاء عند أبناء الصحراء، ليكون عوناً للبن الإبل.

لقد اعتمد المؤلف في توثيق مادة الكتاب من خلال الجولات الميدانية التي قام بها، وشملت جميع أرجاء البادية في ليوا، والعين، والختم، والوجن، وغياثي، والسلع، والسمحة، والهير، على كبار السن من البدو الذين عاشوا ذلك الزمن، وعاصروا حياة التعب، للتأكد من تسميات الآبار والأفلاج ومواقعها في تلك الأمكنة، من أجل أن يتعرف الجيل الحالي والقادم إلى معاناة الأجداد الذين صانوا أرضهم، وحفظوا لها الحياة في أشد الظروف والأوقات، حتى منَّ الله عليهم فيما بعد بالثروات الطبيعية، ورزقهم برجل كبير الفعل والقول، حكيم، استطاع أن يحول هذه الثروات إلى عوامل سعادة واستقرار وحياة كريمة: ألا وهو المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه»، الذي حوّل الصحراء المجدبة بتوفيق من الله وبجهده وإرادته إلى مروج خضراء وحدائق غناء يرعاها من بعده أبناؤه الأبرار الذين أداموا زخم المسار، وعززوه في بناء الوطن والإنسان والحياة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا