• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للاستدامة» يعرف 3000 طالب بالتقنيات الحديثة

الطاقة النظيفة تستقطب أجيال المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

سيد الحجار

سيد الحجار (أبوظبي)

لم يكن أسبوع أبوظبي للاستدامة فرصة للمتخصصين دون غيرهم، للاطلاع على تطورات وتقنيات الطاقة النظيفة والمتجددة، والتعرف على مستقبل قطاع الطاقة في العالم، فقد كان في الوقت نفسه، حدثاً ذا أهمية بالغة، في غرس مفاهيم الطاقة النظيفة لدى أجيال المستقبل في الدولة من طلبة المدارس والجامعات والمعاهد العلمية.

فعلى مدار أيام الحدث الذي اختتم أعماله أمس، استقبلت أروقة المعارض أكثر من 3000 طالب يمثلون مدارس وجامعات مختلفة على مستوى الدولة، والذين كانت زياراتهم بمثابة تجارب استثنائية، يطلعون من خلالها على عالم مختلف بتطوراته وتقنياته الحديثة التي ينتظرها مستقبل قطاع الطاقة في العالم.

وكما يقول ناجي الحداد مدير عام شركة ريد للمعارض، فقد تم التواصل منذ عدة أشهر مع أكثر من 100 مدرسة وجامعة، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، فضلاً عن جامعة خليفة وجامعة السربون.

ومن جانبها، قالت مهرة خالد القاسمي، مدير إدارة التسويق الاتصال المؤسسي في «مصدر»: «نحرص على توجيه الدعوة سنوياً لطلاب وطالبات المدارس لزيارة فعاليات «أسبوع أبوظبي للاستدامة» للتعرف على أحدث مشاريعنا في مجال الطاقة النظيفة من خلال جناح «مصدر» في القمة العالمية لطاقة المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا