• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تقرير أميركي: الحرب والجفاف يهددان الأهوار بأزمة إنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

بغداد (وكالات)

حذر تقرير أميركي أمس، من أن مناطق الأهوار العراقية تعيش أزمة بيئية بدأت تتطور إلى أزمة إنسانية، وعزا سبب الأزمة إلى الحروب والجفاف الذي امتد لعقدين من الزمن، مؤكداً أن الكثير من سكان الأهوار غادروها بحثاً عن مصادر مياه.

وقال موقع «فويس أوف أميركا» في تقرير، إن «الأراضي الرطبة في مناطق الأهوار جنوب العراق تعيش أزمة حقيقية، لأن الجفاف الذي امتد لعقدين من الزمن بالإضافة إلى الحروب أدى إلى انخفاض مناسيب المياه فيها وارتفاع نسبة الملوحة، مما دفع الكثير من سكان الأهوار إلى مغادرتها».

وأضاف أن «هذه المناطق كانت في الماضي مناطق للتفريخ والصيد في منطقة الخليج، ومكاناً لاستراحة الطيور البرية المهاجرة، ومصدر رزق للصيادين والرعاة الذين يعتبرون مناطق الأهوار بيتهم»، مستدركاً «لكن الجفاف وارتفاع نسبة الملوحة أدى إلى نفوق الأسماك، فيما دفعت قلة المياه العذبة سكان الأهوار الذين يملكون مصادر الثروة الحيوانية من الأبقار والجاموس إلى مغادرة المنطقة للبحث عن مصادر للمياه».

من جهته، قال أحد الصيادين، ويدعى سيد صفاء، إن «المياه قد غدت أكثر ملوحة وقد ماتت ماشيتنا ونحن نقوم بشراء المياه للحيوانات بالإضافة إلى مياه الشرب، فالأزمة البيئية تتطور إلى أزمة إنسانية»، موضحاً أن «معظم كل الأسر تشعر بالتعب والإحباط».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا