• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

معارضون سوريون: «جنيف 3» طور التحضير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

موسكو (وكالات)

قال المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية السورية حسن عبد العظيم أمس، إنه ينبغي على سوريا أن تخرج من أزمتها هذا العام، لافتا إلى تضافر الجهود الإقليمية والدولية في هذا الاتجاه.

وعقد وفد من ممثلي «معارضة الداخل» مؤتمرا صحفيا في موسكو أمس، ضم المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية السورية حسن عبد العظيم، وسكرتير عام حزب الإرادة الشعبية قدري جميل، وخالد عيسى عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الديمقراطي، ورجل الأعمال المعارض المستقل نمرود سليمان.

وقال عبد العظيم إن التوافق الأميركي الروسي فيما يخص الأزمة السورية أخذ أبعادا جديدة في الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أن روسيا لم تغير موقفها منذ بداية الأزمة وحتى الآن من أن الحل السياسي هو الحل الوحيد للأزمة السورية.

من جهته أكد سكرتير عام حزب الإرادة الشعبية قدري جميل أن حزبه ملتزم ببيان جنيف وأن مؤتمر «جنيف 3» أصبح على الأبواب وهو في طور التحضير الجدي، وأن المطلوب في هذه المرحلة تشكيل وفد المعارضة السورية وتحضير جدول الأعمال، وتحديد نقاط الاتفاق ونقاط الاختلاف بين أطياف المعارضة السورية ما يسهل البحث في جنيف 3.

وقال جميل إن لقاءات موسكو التشاورية «موسكو 1» و«موسكو 2» عقـدت لتسهيل الوصول إلى «جنيف 3».

كما أشار إلى أن روسيا في لقاء الدوحة الثلاثي اتفقت مع الجانب الأميركي على البدء في التحضير لمؤتمر «جنيف 3» والمشاركين فيه واتفقوا على تقديم قوائم أولية بأسماء المشاركين في مؤتمر «جنيف 3»، وأن موسكو بالفعل قدمت قائمتها التي ضمت أسماء الذين دعوا إلى لقاءات موسكو التشاورية.

وذكر أن أميركا لم تقدم أي اقتراحات حتى الآن رغم مرور شهر على لقاء الدوحة، كما دعا جميل المجتمع الدولي للضغط على الأطراف الإقليمية للإسراع في عقد مؤتمر «جنيف 3».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا