• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الثنائي وضعا بصمتيهما القوية في «البريميرليج»

«جوميز.. أيوا» يقودان طفرة «سوانسي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

«بافيه جوميز» و«أندريه أيوا».. نجمان يمثلان «ظاهرة جديدة» في الدوري الإنجليزي «البريمير ليج» هذا الموسم ولا يستطيع أحد الحد من خطورتهما أو إيقافهما، فمن الجولة الأولى في الدوري وضع كل منهما «بصمته» بوضوح وقوة.. وها هي قد مرت أربعة أسابيع لم يخل أي أسبوع منها من أهداف لهما، فسجل الأول وهو فرنسي الجنسية 4 أهداف تصدر بها مع آخرين قائمة الهدافين، وسجل الثاني وهو نجم دولي غاني 3 أهداف، وإذا ما استمر أداؤهما على هذا النحو فإنه بمقدورهما أن ينافسا على لقب الهداف في الدوري الإنجليزي، وربما أيضاً لقب أفضل لاعب أجنبي في البريمير ليج.

صحيفة «ليكيب» وصفتهما بأنهما «ثنائي مجنون» وقالت إن جوميز تخلص من الأداء الباهت الذي ظهر عليه الموسم الماضي وأصبح في كامل لياقته وجاهزيته، وهو ما جعله دائم التألق مع سوانسي سيتي من أول مباراة وحتى الجولة الرابعة للبريميرليج الذي واجه فيه فريق مانشستر يونايتد يوم الأحد الماضي.

وشكل اللاعبان ثنائياً متفاهماً جداً، وتأقلم أندريه أيوا القادم من أولمبيك مارسيليا الفرنسي سريعاً على اللعب في الدوري الإنجليزي رغم أن البعض كان يثير خوفه من إمكانية التألق والإجادة في إنجلترا، وكانوا يتساءلون: هل ينجح؟ وكيف؟ وكان رد أيوا عليهم سريعاً ومن أول أسبوع.

ونجح هذا «الثنائي النموذجي» في التلاعب بدفاع المان يونايتد ونجومه الكبار وحققوا مع فريقهم فوزاً مستحقاً 2/‏‏ 1 على أرضهم ووسط جماهيرهم التي تغنت بأداء الفريق كمجموعة وإن كانت قد خصتهما بالإشادة والهتاف. وسجل جوميز هدف الفوز بينما سجل الغاني أندريه أيوا الهدف الأول.

وتقول الصحيفة إن الفرنسي جوميز تجلت موهبته مع سوانسي سيتي وإن كان لم يدخل بعد في قائمة منتخب الديوك الفرنسية الذي يقوده المدير الفني ديدييه ديشان. وأشادت الصحيفة بجوميز ووصفته بأنه مهاجم داهية وماكر وجاهز على الدوام لتسجيل الأهداف. أما الغاني أندريه أيوا فقد شاهده الملايين متألقاً مع منتخب بلاده في مونديال البرازيل 2014، وهو لاعب خبرته الدولية كبيرة، وكان صاحب هدف التعادل الأول 1/‏‏ 1 مع منتخب ألمانيا في مونديال البرازيل 2014 بعد أن كان منتخب «المانشفت» متقدماً بهدف للاعبه الشاب ماريو جوتزه، وبعدها سجل الغاني جيان أسامواه هدف التقدم 2/‏‏ 1، إلى أن نجح الهداف الألماني ميروسلاف كلوزه في تسجيل هدف التعادل للألمان قبل نهاية المباراة بعشرين دقيقة.

الجدير بالذكر أن أندريه أيوا هو نجل أسطورة الكرة الغانية عبيدي بيليه، وكان يلعب لفريق مارسيليا الفرنسي منذ عام 2007، وهو نفس العام الذي انضم فيه إلى صفوف منتخب «النجوم السوداء»، وانتقل أيوا في صيف 2015 إلى صفوف سوانسي سيتي الإنجليزي بموجب عقد مدته 4 سنوات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا