• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م

يحققون المزيد من الانتشار لسمعة الكرة الإماراتية

12 أجنبياً بـ«دورينا» يدعمون منتخباتهم في 4 قارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

منير رحومة (دبي)

تشهد الجولة الثانية لكأس الخليج العربي الكرة التي تقام يومي الجمعة والسبت المقبلين، غياب 12 لاعبا أجنبيا بسبب التزاماتهم مع منتخباتهم بالمشاركة في استحقاقات دولية رسمية وودية تزامنا مع أيام الفيفا.

ويتوزع ظهور أجانب «دورينا» خلال هذه الاستحقاقات على أربع قارات هي آسيا وأفريقيا وأوروبا وأميركا الجنوبية، بما من شانه أن يحقق المزيد من الانتشار لسمعة الكرة الإماراتية التي ينشط بها هؤلاء الأجانب.

ويشارك خمسة أجانب في التصفيات الآسيوية المزدوجة لكأس العالم 2018 وكأس أمم آسيا 2019، حيث غادر الأوزبكي عزيز بيك حيدروف لاعب الشباب لتعزيز صفوف منتخب أوزبكستان في مباراتيه أمام اليمن والفلبين يومي 3 و8 الجاري، والاسترالي مارك ميليجان لاعب بني ياس للانضمام إلى صفوف منتخب «الكانجارو» في مباراتيه أمام بنجلاديش وطاجيكستان، واللبناني حسن معتوق لاعب فريق الفجيرة ومواطنه بلال النجارين لاعب دبا الفجيرة للالتحاق بمنتخب بلادهما في مواجهة كوريا الجنوبية 8 سبتمبر.

وغادر أيضا العراقي أحمد إبراهيم للالتحاق بمنتخب أسود الرافدين، في مباراتيه أمام تايوان وتايلاند.

وفيما يخص الأجانب الأفارقة فيشارك أربعة لاعبين من دورينا في تصفيات كأس أمم أفريقا 2017 هم: المغربي أسامة السعيدي لاعب الأهلي، الذي يستعد للمشاركة مع منتخب أسود الأطلس في مباراته أمام ساوتومي 4 سبتمبر، ويشارك أيضا النيجيري امونيكيه لاعب العين مع منتخب بلاده أمام تنزانيا، وبدوره غادر بترويبا لاعب النصر للانضمام إلى منتخب بوركينا فاسو في 5 سبتمبر أمام بتسوانا، ويلعب الجزائري إسحاق بولفضيل لاعب بني ياس مع منتخب بلاده في المواجهة التي ستقام 6 سبتمبر مع منتخب ليسوتو.

أما أجانب دورينا في أوروبا والذين يمثلهم هداف الجزيرة والدوري الإماراتي الموسم الماضي، ميركو فوسينيتش كابتن منتخب مونتنيجرو، فسافر إلى بلاده للمشاركة في الجولتين الأولى والثانية لتصفيات كأس العالم 2018، حيث يدعم صفوف منتخبه أمام رومانيا 4 سبتمبر ثم أمام كازاخستان في 8 من نفس الشهر الجاري.

وبالنسبة لسفراء دورينا في أميركا الجنوبية وهما التشيلي خورخي فالديفيا لاعب الوحدة، ونجم منتخب التشيلي الذي سافر للمشاركة مع منتخب بلاده في المباراة الودية التي ستقام 5 سبتمبر الجاري أمام باراجواي، وأيضا جيفرسون فارفان لاعب الجزيرة، الذي يخوض مباراتين وديتين مع منتخب بيرو أمام الولايات المتحدة الأميركية وكولومبيا.

ويعد حضور 12 أجنبيا من دورينا في منتخبات عالمية قوية، أمرا على درجة كبيرة من الأهمية بالنسبة لأنديتنا، نظرا للمكاسب الكبيرة التي تتحقق من ضم نخبة من المواهب الكروية الدولية، والتي تشارك باستمرار في استحقاقات كبرى بما من شانه أن ينعكس إيجابا على المستوى الفني لفرقنا، ويكسب مسابقاتنا المزيد من القوة والإثارة. ولعلها من المواسم القليلة التي يشارك فيها هذا العدد الكبير من الأجانب مع منتخبات بلادهم عبر أربع قارات كبرى في العالم، بعد أن اقتصر حضور أجانب دورينا مع منتخباتهم على عدد قليل من اللاعبين الذي يتم استدعاؤهم لتعزيز صفوف منتخبات بلادهم في استحقاقات رسمية أو ودية. ويعكس هذا الأمر أيضا دقة اختيارات أنديتنا لأجانبها وتطور المستوى الفني للتعاقدات، كما يعد اختيار 12 لاعبا للمشاركة مع منتخبات بلادهم عاملا مهما في تسليط الضوء على مسابقاتنا المحلية سواء من قبل وسائل الإعلام الأجنبية أو الأجهزة الفنية التي تراقب لاعبيها، بما يؤكد تطور التجربة الاحترافية في كرتنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا