• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بمشاركة 12 متخصصاً وخبيراً في مختلف المجالات

إنجاز 105 ساعات من برنامج «الإدارة الرياضية» بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

الشارقة (الاتحاد) - في خطوة تهدف إلى النهوض بالكوادر الإدارية في القطاع الرياضي بدولة الإمارات لمواكبة النهضة والتطور الحضاري الشامل الذي تعيشه الدولة، أطلقت جامعة الشارقة ومجلس الشارقة الرياضي برنامج الدبلوم المهني في الإدارة الرياضية، إحدى المبادرات القيادية الرائدة المشتركة بينهما، الخاصة بإعداد كوادر وطنية رياضية في شهر نوفمبر الماضي، وذلك بمشاركة 28 دارساً من مختلف أندية الإمارة، بالإضافة إلى مشاركين من مختلف المؤسسات الرياضية الأخرى بالدولة.

وحتى الآن اجتاز الدارسون 105 ساعات تدريبية من إجمالي عدد الساعات المقررة للدبلوم التي تبلغ 170 ساعة، تم تنفيذها خلال 21 محاضرة وبمشاركة 12 أستاذاً وخبيراً في مختلف المجالات المتعلقة بعلوم الإدارة الرياضية.

وبدأ البرنامج من خلال لقاء تعريفي للدارسين عن البرنامج وأهدافه ومحتوى البرنامج والخطة الزمنية والتنفيذية له، كما استضاف البرنامج الدكتور أحمد سعد الشريف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي في محاضرة تحدث فيها عن القوانين والتنظيمات الرياضية المنظمة لعمل الاتحادات الرياضية الدولية والمحلية، كما تحدث عن المجالس الرياضية وفكرة إنشائها وأهدافها والخطط الاستراتيجية لها والقوانين واللوائح المنظمة لها وتأثيرها على مستوى الرياضة في المجتمع، وتحدث عن لوائح الأندية الرياضية وشركات كرة القدم والتنظيمات المختلفة لها والهياكل التنظيمية التي تنظم عملها، ونالت المحاضرة تفاعل الكثير من الدارسين من خلال ورش العمل التي شاركوا فيها خلال المحاضرة.

واستكمل الدكتور ناجي إسماعيل حامد موضوع التنظيمات الرياضية للجان الأولمبية المحلية والدولية على مدار يومين، استعرض خلالها هيكل اللجان الأولمبية وتشكيلها والميثاق الأولمبي وأهداف اللجان الأولمبية المحلية والدولية وتكوينها، ومستويات الحركة الرياضية الأولمبية محلياً ودولياً، وتعريف الدارسين بالمنظمات الرياضية المعترف بها من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، وتاريخ الألعاب الأولمبية، كما تطرق إلى عرض العديد من التنظيمات الرياضية للعديد من المؤسسات واللجان الرياضية الدولية. وعن مجال الاحتراف، حاضر عبد الله أبو خاطر خبير الاحتراف بمجلس الشارقة الرياضي الذي استعرض نظريات ومفاهيم الاحتراف الرياضي والاحتراف الرياضي كصناعة ومنظومة متكاملة، كما أشار إلى أهداف الاحتراف الرياضي وأهميته والسمات الرئيسية للاعب المحترف، وتطرق إلى مراحل التحول من الهوية إلى الاحتراف وهيكلة الوظائف الاحترافية بالأندية الرياضية.

كما تناول الجوانب القانونية للاحتراف وفض المنازعات القانونية ولائحة انتقالات اللاعبين وعرض بعض النماذج من عقود اللاعبين المحترفين، كما تطرق إلى بعض تجارب الدول في الاحتراف الرياضي، ومقارنتها بمنظومة الاحتراف بدولة الإمارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا