• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لتشغيل منطقته الطبية

اتحاد الكرة يوقع اتفاقية شراكة مع مستشفى برجيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد)

وقع اتحاد الإمارات لكرة القدم ​أمس اتفاقية تعاون مع شركة (في بس اس) ممثلة في مستشفى برجيل وذلك بعقد طويل الأمد، تم الكشف عن تفاصيله في مؤتمر صحفي عقد بمقر اتحاد الكرة في دبي، بحضور محمد عبدالله هزام الظاهري، الأمين العام لاتحاد الكرة، والدكتور مصطفى الهاشمي، رئيس لجنة الطب الرياضي، إلى جانب شمشير فالبالبل، مدير عام «في بي اس» للرعاية الصحية، وابتسام البستكي، إحدى المديرات في «في بي اس» للرعاية الصحية في دبي والإمارات الشمالية.

بموجب الاتفاقية سيقوم المستشفى بتشغيل المنطقة والإدارة الطبية الخاصة باتحاد الكرة والتي الانتهاء من انشائها في مقره الواقع بمنطقة الخوانيج في دبي.

ونقل ​بن ​هزام تحيات ​يوسف يعقوب السركال، رئيس اتحاد الكرة، وأعضاء مجلس الإدارة، معربا عن سعادته بتوقيع اتفاقية الشراكة مع أحد أكبر المؤسسات الرائدة في المجال، وقال: تعد خطوة جديدة في مشوار التطور من خلال خريطة طريق واضحة المعالم التي بنيت عليها استراتيجية اتحاد الكرة.

وأكد أن الإدارة الطبية سيتم افتتاحها رسميا في الأول من فبراير المقبل لمدة 12 ساعة عمل، وأضاف: لكننا فضلنا أن نقوم في الأيام المقبلة بفتح أبواب المنطقة الطبية، التي نتمنى أن تواكب تطور حضارة دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن تكون وجهة تعود بالفائدة على الرياضيين والمجتمع، علما بأنه ستكون هناك قاعدة بيانات للإدارة الطبية تقوم بمتابعة اللاعب من بداية الموسم وحتى نهايته، ونتمنى التوفيق في خطوتنا المقبلة.

وقال شمشير فالبالبل، المدير العام لـ «في بي اس» للرعاية الصحية، بأن حفل التوقيع هو يوم مهم جدا لمستشفى برجيل، خاصة وأن توقيع الاتفاقية يأتي مع أحد أفضل الاتحادات الرياضية، وقال: أضحى مجال الطب الرياضي مهما جدا في أي دولة وبأي مؤسسة رياضية، وخطتنا مع اتحاد الكرة ترتكز حول تشغيل المنطقة الطبية وفقا لأعلى المواصفات والمعتمدة من الاتحاد الدولي «الـفيفا»، حتى تكون وجهة للرياضيين من مختلف أرجاء المعمورة، وسنعمل على تقديم أفضل الخدمات الطبية. ​ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا