• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مسؤولون لـ«الاتحاد»:

آثار إيجابية للقمة العالمية على القطاع الصناعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

بسام عبد السميع، حاتم فاروق (أبوظبي)

أكد مسؤولون أن انعقاد القمة العالمية للصناعة والتصنيع في أبوظبي ستعود بالعديد من الفوائد والآثار الإيجابية على القطاع الصناعي والمستثمرين الصناعيين في دولة الإمارات.

وأضافوا لـ«الاتحاد» خلال مشاركتهم بالحفل العالمي لإطلاق القمة، أن قرار منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بمشاركة الإمارات في تنظيم القمة، كان مثالياً من حيث التوقيت والمكان، مؤكدين أن استضافة الحدث في أبوظبي يعد دليلاً على دور الإمارات المتزايد في تطوير اقتصاد عالمي قائم على المعرفة وقيم تنمية رأس المال البشري والابتكار.

وقال محمد عبدالعزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية: إن اختيار دولة الإمارات لتنظيم فعاليات القمة الأولى جاء ليؤكد من جديد المكانة التي تتمتع بها الدولة على الصعيدين العالمي والإقليمي، لافتاً إلى أن مثل هذه الفعاليات الدولية من شأنها التأثير الإيجابي على مسيرة القطاع الصناعي الوطني، خصوصاً وأنها تعد منصة مثالية لطرح الحلول الواقعية للمعوقات التي تواجه المصنعين.

وتوقع وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، أن تمثل القمة العالمية للصناعة منصة دولية لطرح هموم الصناعة الإقليمية والدولية على المستوى العالمي.

وكشف فهد الرقباني المدير العام لمركز أبو ظبي للتطوير الاقتصادي، أنه سيتم إعلان الاستراتيجية الصناعية لإمارة أبوظبي العام المقبل بالتعاون بين عدة جهات على رأسها دائرة التنمية الاقتصادية ومجلس التطوير الاقتصادي، لافتا إلى أن الاستراتيجية تتضمن الأهداف والرؤية للتطور الصناعي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا