• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أن مداخلة عبدالله بن زايد تعبر عن موقفنا الرافض للإرهاب بكل مصادره

قرقاش: التطرف سرطان طائفي بامتياز وليس سنياً حصرياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد) قال معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية إن «مداخلة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، في موسكو تعبر عن موقف الإمارات الرافض للتطرف والإرهاب أياً كان مصدره». وأضاف في تغريدات على «تويتر»: «الطائفية تتحمل جزءاً كبيراً من المسؤولية...لا يمكن أن يكون التطرّف والإرهاب سنّي اللون والتوجه حصرياً، بل هو سرطان طائفي بامتياز، وساحات العراق وسوريا شاهدة على ذلك. وموقف الإمارات واضح... لا يجوز شرعنة المليشيات الطائفية بديلاً عن الجيوش الوطنية، أو تبرير دورها الطائفي، الخروج من فوضى وعنف المنطقة سبيله الدول الوطنية الجامعة، ويدرك المنصف أن دول المليشيات ودورها ثمن يدفعه المواطن من أمنه واستقراره، كيانات تمثل طائفة وتقمع طوائف، والبديل هو وطن واحد يتساوى فيه الجميع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض