• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«إنترناشيونال كابيتال» تُكمل بيع «ألماتيس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد)

أعلنت أمس شركة دبي إنترناشيونال كابيتال، ذراع الاستثمارات الخاصة لمجموعة دبي القابضة، أنها أكملت صفقة بيع «ألماتيس» (المجموعة)، أكبر مزّود في العالم لأكاسيد الألمنيوم عالية الجودة المستخدمة في صناعة المواد المقاومة للحرارة والسيراميك ومواد التلميع والصقل، إلى «أوياك»، أضخم صندوق تقاعدي خاص في تركيا، وذلك بعد الحصول على كافة الموافقات التنظيمية ذات الصلة.

وقال تاكو جيربرندا، الرئيس التنفيذي لـ«ألماتيس»: «نتوجه بالشكر والامتنان إلى «دبي إنترناشيونال كابيتال» على الدعم الكبير الذي قدمته والعلاقة الوطيدة التي جمعتنا من خلال شراكة متميزة على مدى الفترة الماضية».

وتابع «لعبت تلك الشراكة دوراً محورياً في تمكيننا من القيام بخطوات استراتيجية طموحة مكنتنا من تحقيق الاستقرار لأمد أطول عبر توسيع نطاق حضورنا العالمي وتعزيز طاقتنا الإنتاجية وتحقيق التكامل الرأسي لأعمالنا، بهدف الارتقاء بقدرتنا على خدمة عملائنا إلى أعلى المستويات».وأضاف: «نبدأ اليوم فصلاً جديداً من مسيرة تطور «ألماتيس»، مع مالك جديد يتمتع بخبرة واسعة في قطاع عمل المجموعة.

ومن شأن هذه الصفقة أن تعزز من قدرة «ألماتيس» على دعم نمو عملائها وفي الوقت نفسه تعزيز مكانتها الرائدة في قطاع تصنيع أكاسيد الألمنيوم عالية الجودة.

وبفضل إدراكه العميق لاحتياجات عملاء «ألماتيس» وكذلك لفرص وتحديات السوق، يمتلك صندوق «أوياك» كافة الإمكانات التي تؤهله لدعم مسيرة النمو والتطور المستمرة لـ«ألماتيس» بما يمكنها من مواصلة تنفيذ استراتيجيتها طويلة الأمد».من جهته، قال ديفيد سموت، الرئيس التنفيذي لـ«دبي إنترناشيونال كابيتال»إننا سعداء بالنجاحات التي حققتها «ألماتيس» على مدى السنوات الماضية، وما تمخض عن عملية البيع من نتائج مبشّرة. فعلاقة الشراكة التي جمعتنا، إلى جانب التعاون الوثيق مع فريق الإدارة والاستثمار في هذا القطاع، أتاح للمجموعة تسجيل معدلات نمو عالية وتطوير عملياتها.

وفي حين تمتلك المجموعة إمكانيات نمو جذابة، فإن «أوياك» يعتبر الشريك المناسب والقادر على دعم المرحلة التالية من مسيرة نموها وتطورها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا