• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

التنويع الاقتصادي حقق نجاحا كبيرا بالسنوات الاخيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

العين (الاتحاد)

أكد معالي سلطان المنصوري، أن قطاع الصناعة من الروافد الرئيسة للاقتصاد الوطني، في ظل سياسة التنويع الاقتصادي التي تتبعها الدولة نهجاً وممارسة، والتي حققت نجاحا كبيرا في السنوات الاخيرة، حيث لا تتعدى مساهمة النفط في الناتج المحلي الإجمالي للدولة الـ 30% مقابل 70% لبقية القطاعات، ومنها قطاع الصناعة.

وأضاف المنصوري: يحافظ هذا القطاع على وتيرة نمو عالية تتعزز باطراد مع توجه الدولة نحو إقامة المناطق الصناعية المتخصصة وتحديث التشريعات المتعلقة بالقطاع وتوفير وجذب الاستثمارات الخارجية إليه، واستقدام التكنولوجيا الحديثة التي ترفد هذا القطاع بعوامل التنافسية، وتقديم التسهيلات المختلفة للصناعيين، والعمل على فتح المزيد من الأسواق أمام الصناعات الوطنية التي أثبتت جدارتها وقدرتها على المنافسة بفضل ما تتمتع به من معايير وميزات عززت جودتها. وأضاف المنصوري: «يأتي القطاع الصناعي القائم على الابتكار والمعرفة ضمن أولويات ومخططات الحكومة»، مشيراً إلى أن حجم الاستثمار الصناعي في الدولة يشهد تطورات متلاحقة مع اكتمال المنظومة التشريعية والقانونية المنظمة لعمل القطاع، فضلاً عن تطور البنية التحتية والمرافق في الدولة لتفوق مثيلتها في العالم لخدمة القطاع الصناعي المحلي. وأشار إلى أن قطاع الصناعة يعتبر على مدى تاريخه محركاً للتنمية الاقتصادية والنمو، كما يلعب دوراً مهماً في تنمية القدرات ودفع عجلة الابتكار والتكنولوجيا في جميع القطاعات.

وحول استضافة أبوظبي لقمة التصنيع، أوضح المنصوري أن القمة تعد حدثاً عالمياً يضم تجمعاً متميزاً من قادة القطاع العام والخاص والممثلين الرئيسيين عن المجتمع المدني، حيث سيقومون بصياغة رؤية لمستقبل قطاع الصناعة، لافتاً إلى أن القمة ستتيح للدولة فرصة تعريف العالم بالقطاع الصناعي الوطني القائم على المعرفة.

وقال: «استطاعت الإمارات بناء قاعدة صناعية حديثة ومتماسكة تشمل صناعات ضخمة حيوية ومهمة لتعزيز مسيرة التنمية المستدامة وخدمة أهدافها، مثل صناعة البتروكيماويات والألمنيوم والحديد والصلب ومكونات الطائرات ومواد البناء وغيرها».

وأشار المنصوري إلى أن الكثير من المنتجات الصناعية الوطنية أثبتت جدارتها وباتت تنافس بقوة في الأسواق المحلية والإقليمية وحتى العالمية، نظراً لجودتها العالية ومراعاتها لأفضل المعايير والمواصفات الدولية، حيث نجحت باقتدار في اقتطاع حصة مهمة من السوق محليا وخارجيا، واحتلت المكانة التي تستحقها.

وأكد المنصوري أن الإمارات اعتمدت استراتيجية قائمة على دعم القطاع الصناعي وتوجيه استثمارات ضخمة إلى هذا القطاع الحيوي لزيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي، وتقليل الاعتماد على النفط كمصدر أساسي للدخل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا