• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

نظمت ورشة عن حماية حقوق الملكية الفكرية

«جمارك دبي» تنفذ 40 ضبطية لبضائع مقلدة بـ 4 ملايين درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

بلغ عدد ضبطيات الملكية الفكرية التي نفذتها جمارك دبي خلال عام 2014 نحو 300 ضبطية لبضائع وسلع متنوعة بقيمة تزيد على 36 مليون درهم، وخلال الربع الأول من عام 2015، بلغ العدد 40 ضبطية لبضائع مقلدة بقيمة تقدر بأكثر من 4 ملايين درهم، بحسب يوسف عزير مبارك، مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في الجمارك.

وقال على هامش ورشة عمل حول حماية حقوق الملكية الفكرية في دبي «نجحت جهودنا في جمارك دبي بالتعاون مع كافة الوزارات والدوائر الحكومية بالدولة، من خلال فريق العمل الموحد الذي بادرت الدائرة إلى تأسيسه في العام 2006 في التصدي لمحاولات إدخال البضائع المقلدة عبر منافذنا الجمركية».

وقال يوسف عزير مبارك: «تضع جمارك دبي حماية حقوق الملكية الفكرية ضمن أولوياتها، وتحرص على التعاون مع الهيئات والإدارات الجمركية الخليجية والمحلية، ومع الوزارات والدوائر المحلية في الدولة لتحقيق أفضل النتائج في التصدي للبضائع المقلدة، انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالعمل على تحفيز روح الإبداع والابتكار في المجتمع، ونولي في الدائرة اهتماماً كبيراً بالتوعية والتثقيف على طرق وأساليب مكافحة السلع المقلدة، بالتعاون مع شركائنا في القطاع الخاص من أصحاب العلامات التجارية، حيث نحرص على إتاحة الفرصة لهم للمشاركة في كافة ورش العمل التي ننظمها ليقدموا للحضور عرضاً مفصلاً حول طرق اكتشاف التقليد لعلاماتهم التجارية، والتصدي له بكفاءة وفعالية عالية».

حضر ورشة العمل يوسف الهاشمي، مدير إدارة مراكز جبل علي الجمركية، وشارك في ورشة العمل وفود من هيئات الجمارك في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، كما شارك في الورشة من دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلون عن وزارة الاقتصاد وجمارك أبوظبي وهيئة الصحة في إمارة دبي، و16 موظفاً من جمارك دبي من الإدارات المعنية بجمارك دبي.

وأعرب المشاركون في ورشة العمل من الهيئات الجمركية الخليجية والوزارات والدوائر والإدارات الجمركية في الدولة عن تقديرهم العالي لجهود جمارك دبي في التوعية بحقوق الملكية الفكرية، وتوعية وتثقيف المختصين من المؤسسات الحكومية الخليجية والمحلية على التصدي للسلع المقلدة لحماية المستهلكين من مخاطرها، والمحافظة على حقوق المنتجين والتجار والمستثمرين.

وقال يوسف الهاشمي: «تمكّنت جمارك دبي من تحقيق أفضل النتائج على صعيد تسهيل التجارة وحماية المجتمع من المخاطر من خلال تطوير واستخدام أحدث التقنيات الذكية لتقنية المعلومات في عمليات المعاينة والتفتيش، حيث قامت الدائرة بتطوير نظام «محرك المخاطر» داخلياً وفقاً لأفضل الممارسات في مجال أنظمة المخاطر، كما طورت النظام المتطور لفحص الحاويات وهو أحدث نظام عالمي متكامل لمسح وتفتيش الحاويات والشاحنات المتحركة عبر الكشف الإشعاعي لمحتوياتها، ويتمتع بالقدرة على فحص 150 شاحنة خلال ساعة واحدة أثناء تحركها بسرعة تتراوح بين8 و15 كيلومتراً، أي ما يعادل شاحنة لكل 24 ثانية».

وأضاف: «نعمل على تطوير أدائنا الجمركي باستمرار من خلال الارتقاء بكفاءة المفتشين الجمركيين، وتطوير واستخدام تطبيقات تقنية المعلومات الذكية بمواكبة تحول دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً، لكي نستجيب بكفاءة للتصاعد المستمر في قيمة تجارة دبي الخارجية، ونحقق النجاح في تحقيق الموازنة بين تسهيل التجارة وحماية المجتمع مع تسارع وتيرة العمل لاستضافة دبي معرض إكسبو 2020، ونحرص على التعاون مع كافة الجهات الحكومية لتحقيق نجاح منقطع النظير في استضافة هذا المعرض، الذي يعد أهم حدث عالمي في مجال التجارة الخارجية والمعارض».

وقالت محبوبة باقر حسين، مدير قسم التوعية والتثقيف في إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية: «تولي جمارك دبي اهتماماً كبيراً لجهود وحملات التوعية والتثقيف بحقوق الملكية الفكرية، ومخاطر استهلاك المواد المقلدة على الصحة والسلامة والاقتصاد لكافة شرائح المجتمع، بما في ذلك تنظيم المحاضرات وورش العمل التوعوية في الجامعات والمدارس، وموظفي الجهات الحكومية المعنية بهذه القضية على المستويين المحلي والإقليمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا