• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حصدوا مقاعد طهران وغالبية مريحة بالبرلمان

انتصار كاسح للإصلاحيين بانتخابات «الشورى» الإيراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 فبراير 2016

طهران (وكالات)

سجل أنصار الرئيس الإيراني حسن روحاني من إصلاحيين ومعتدلين أمس، مكاسب في مواجهة المحافظين، وخصوصاً في طهران، محققين الأغلبية في انتخابات مجلس الشورى الإيراني. وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني: إنه سيعمل مع كل الفائزين، بينما قال هاشمي رفسنجاني: «لا أحد يمكنه مقاومة إرادة غالبية الشعب».

وفي انتخابات مجلس الشورى، أشارت النتائج غير الرسمية المعروفة حتى الساعة إلى حصول قائمة الإصلاحيين والمعتدلين على 73 مقعداً من أصل 165. وحصل أنصار روحاني على 60 مقعداً بشكل مباشر، يمكن أن يضاف إليهم 13 مرشحاً مستقلاً مقرباً منهم، ليصبحوا في المجموع 73 نائباً.

وتمكن الإصلاحيون من الفوز بمقاعد طهران الـ30 بعد فرز 90% من الأصوات. وجاء المتحدث باسم تحالف المحافظين غلام علي حداد عادل، المعروف بقربه من المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، سادساً في دائرة طهران الانتخابية، التي تضم 30 مرشحاً.

كما فاز 8 مرشحات من التيار الإصلاحي في انتخابات دائرة طهران، ومن المنتظر أن تعلن النتائج النهائية للدائرة، اليوم. وبذلك يكون الرئيس الإيراني حسن روحاني حقق فوزاً مؤكداً في انتخابات تعد بمثابة تصويت على الثقة واقتنص شركاؤه الإصلاحيون مكاسب مفاجئة في البرلمان، قد تسرع وتيرة خروج الجمهورية الإيرانية من سنوات العزلة.

ومكاسب الإصلاحيين والمعتدلين في الانتخابات التي جرت الجمعة لاختيار أعضاء البرلمان ومجلس الخبراء أكثر وضوحاً في العاصمة طهران، لكن حجم نجاحهم هناك يشير إلى أن تشكيل برلمان على وفاق أكبر مع روحاني أصبح احتمالاً كبيراً. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا