• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بين هدير الشواحيف وسحر المياه الزرقاء

«أبوظبي البحري» يبدأ الموسم في أكتوبر المقبل 10 بطولات ترسم أجمل اللوحات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بموافقة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، اعتمدت إدارة النادي روزنامة الموسم الجديد 2015 -2016 الذي تقرر أن تكون بدايته 23 أكتوبر المقبل بسباق الإمارات للقوارب الخشبية، وينتهي في أبريل المقبل مع ختام جولات سباق الإمارات للدراجات المائية، حيث وصل عدد الفعاليات في المجمل والمرتقبة طيلة هذه المدة إلى ما يقارب الـ 10 بطولات تتوزع على كل الأشهر وتتنوع بين البطولات المحلية والعالمية والقارية.

وحرصت إدارة النادي على أن تتزامن الفعاليات مع مواعيد المناسبات والمواعيد الوطنية، وذلك من أجل أن تحظى بالحضور الجماهيري المطلوب والمنشود من خلال إقامة هذه السباقات في أيام العطلة ونهاية الأسبوع أيضاً، كما اعتمد اجتماع النادي أيضا الآليات التي يجب توافرها والإستراتيجية التي يجب اتباعها من أجل جذب الجمهور بشكل أكبر لمتابعة السباقات والاهتمام أكثر بالفعاليات البحرية.

ووجه أحمد حبروش الرميثي عضو مجلس إدارة النادي الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة لدعمه الكبير والمستمر من أجل بقاء وتفوق الرياضة البحرية الإماراتية بشكل عام، وتوجيهاته السديدة في هذا الصدد، وقال: «نرسم خططنا دوماً لكي تتماشى وتتوافق مع التوجه العام لإمارة أبوظبي بأن تكون البطولات البحرية جزءا من البرنامج الترويجي للإمارة، وأن نركز من خلال هذه الأنشطة على أن تتزامن مع أهم العطلات الرسمية والأيام الوطنية للدولة من أجل أن نكون جزءاً لا يتجزأ من احتفالات الدولة في هذه الأيام، وأن نقدم العناصر المطلوبة من خلال إقامة البطولات».

وقال الرميثي: نتحدث كذلك عن الأهداف المهمة الأخرى ومنها الترفيه بكل تأكيد، وأن يستمتع الجمهور الحاضر بمختلف الفعاليات، ولذلك فإننا نقوم دوماً بإعطاء مساحة مهمة للآراء التي يقدمها لنا الجمهور من خلال التفاعل مع قسمي السباقات والفعاليات في النادي، ونركز على أن نحقق كل الرغبات والمقترحات الإيجابية من أجل الارتقاء ببطولاتنا ونشرها بشكل أكبر. وتحدث الرميثي أيضاً عن إستراتيجية النادي في أن يكون شريكاً دائماً لمجلس أبوظبي الرياضي من خلال تحديث برامج النادي وأجندته مع المجلس، والتواصل بين الأقسام المختلفة مما يحقق ويدعم التوجه العام للنادي الذي يشترك مع توجهات المجلس في توفير شراكة مميزة مع كل الأندية الرياضية في الإمارة.

وعن النجاح الكبير الذي تحقق للنادي في المواسم الماضية من خلال الاستضافة والتنظيم لأكبر البطولات البحرية، أكد الرميثي «أن روح التعاون والانسجام بين كل الأقسام في النادي كان من أهم أسرار النجاح»، وتابع: «لا يكتمل أي نجاح من دون وجود تعاون وروح الفريق بين الأجهزة المختلفة في أي نادٍ أو مؤسسة، ونعمل على تعزيز هذا الجانب في النادي من خلال الاجتماعات الأسبوعية وطرح آلية مرنة للتفاهم والتخاطب بين كل الأقسام، التعاون عنصر مهم من عناصر النجاح ودونه لن يكون هناك أي أساس صحيح لأي مشروع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا