• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

هيلين ميرين تتحدى أشباح «وينشستر» سينمائياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2018

لوس أنجلوس (رويترز)

لا يزال الكثيرون يتوافدون على مدينة سان هوزيه الأميركية، سعياً لكشف أسرار «قصر وينشستر» الغامض الذي يضم 160 غرفة، ويكثر الحديث عن كونه مسكوناً بأشباح تختبئ في ممراته المظلمة.

وفي فيلمها الجديد «وينشستر»، تسلط النجمة هيلين ميرين الضوء على لغز سارة وينشستر التي بنت هذا القصر، وكانت أرملة وليام وينشستر إمبراطور صناعة البنادق في الماضي، وتوفيت سارة في عام 1922، تاركة وراءها القصر، ليصبح نقطة جذب سياحية.

وبدأ عرض الفيلم الجديد أمس الأول.

وشبهت ميرين الحائزة جائزة الأوسكار، سارة «الجذابة»، على حد تعبيرها، بشخصية ميس هافيشام في رواية (جريت إكسبكتيشنز) أو «الآمال الكبرى» للروائي الكبير تشارلز ديكنز، وهي عانس غريبة الأطوار تعيش في الماضي.

وتدور قصة الفيلم حول طبيب الأمراض النفسية إريك برايس الذي يقوم بدوره الممثل جيسون كلارك، إذ تكلفه شركة وينشستر للبنادق بتقييم الحالة العقلية لسارة، بعد أن استأجرت نجارين للعمل على مدار اليوم لبناء المزيد من الغرف في قصرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا