• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مبادرة بري للحوار ترحيب وحذر ومطالبات بضمانات

«طلعت ريحتكم» تصعّد وتصر على استقالة وزير البيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 سبتمبر 2015

سليم الخوري (بيروت)

تنتهي المهلة التي حددتها حملة «طلعت ريحتكم» اليوم الثلاثاء لتنفيذ مطالبها، باستقالة وزير البيئة محمد المشنوق ومحاسبة وزير الداخلية نهاد المشنوق وانتخاب رئيس للجمهورية. وقبل ساعات من انقضاء المهلة وبدء الخطوات التصعيدية التي لوح بها التجمع، أعلن وزير البيئة انسحابه من اللجنة الوزارية المكلفة معالجة أزمة النفايات، داعياً رئيس الحكومة تمام سلام إلى تكليف وزير آخر بمهامه، فوقع الاختيار على وزير الزراعة أكرم شهيب.

وقد أكدت مصادر مقربة من الوزير المشنوق لـ «الاتحاد»، أنه لا يعتزم الاستقالة من منصبه في الحكومة، وذلك خلافاً لما يطالب به المتظاهرون. رد «طلعت ريحتكم» على انسحاب وزير البيئة من اللجنة البيئية جاء سريعاً ومقتضباً، حيث قالت: «مطلبنا واضح وهو استقالته لأنّه المسؤول عن إيجاد حل لأزمة النفايات».

وقرر سلام، في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي «تكليف وزير الزراعة أكرم شهيب ترؤس لجنة من الخبراء وأصحاب الاختصاص، تكون مهمتها النظر في الملف واقتراح مخارج وحلول فورية للأزمة، تأخذ في الاعتبار التوجه الذي عبر عنه مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة، إضافة إلى أية أفكار مفيدة أخرى». كما قرر سلام، بحسب البيان، أن «تبدأ هذه اللجنة فوراً اجتماعات مفتوحة، وترفع نتائج عملها إلى الرئيس تمام سلام في أسرع وقت».

وقال البيان إنه «في ضوء ما آلت إليه مشكلة النفايات، وسعياً منه لإيجاد مقاربة جديدة وفاعلة، يكون من شأنها إيجاد حلول سريعة لهذه الأزمة الوطنية الكبرى (أزمة النفايات) التي تتخبط فيها البلاد».

وفي ردود الفعل على ملف النفايات، أعرب رئيس حزب «القوات اللبنانية» بقيادة سمير جعجع عن استغرابه واشمئزازه من تقاعس الحكومة في إيجاد حلٍّ للأزمة، فقال عبر تويتر: «بقدر إصراري على بقاء الحكومة منعاً للفراغ الدستوري، بقدر استغرابي واشمئزازي لعدم تمكنها من حلّ أزمة النفايات بعد شهرين. إنه لأمر مخزّ فعلاً». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا