• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

النادي يرسل قائمة بـ 29 لاعباً

الجزيرة يدشن الإعداد للبطولة الآسيوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي) - عاد «الفورمولا» إلى التدريبات أمس، بعد الراحة التي حصل عليها اللاعبون لمدة 48 ساعة، عقب الفوز على الشباب في الجولة السادسة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وبدأ الجهاز الفني بقيادة الإيطالي والتر زنجا العمل على محورين مهمين، هما الإعداد البدني والفني للبطولة الآسيوية، ولقاء عجمان بملعبه يوم 6 فبراير المقبل في الجولة الـ 17 للدوري.

وأكد زنجا أن أهم أولوياته يكمن في استغلال مرحلة التوقف الحالية للدوري، لرفع مستوى الفريق بشكل عام من الناحيتين البدنية والفنية، والتركيز على دمج الجديدين، البرازيلي جوسيلي داسيلفا، والإكوادوري فيليبي كايسيدو مع باقي زملائهم بالفريق، وإكسابهم «فورمة» المباريات، خاصة أن آخر مشاركات لهما في الدوري الروسي، كانت في نهاية نوفمبر الماضي. وقال إنه يسعى أيضاً لتطوير مستوى العائدين من الإصابات، وإعادتهم إلى سابق عهدهم، وعلى رأسهم علي مبخوت، وعبد الله موسى، وسالم مسعود، مشيراً إلى أن التوقف جاء في الوقت المناسب، ولابد من العمل لـ «الآسيوية» بداية من الآن حتى لا يفاجأ بأن البطولة على الأبواب، والفريق غير جاهز لها، لأن منافساتها تحتاج إلى أن يكون الفريق في أحسن أحواله، لأنه يلعب ضمن المجموعة الأولى التي تضم الاستقلال الإيراني، والشباب السعودي، والريان القطري، وقال: «حالة الفريق في البطولة لابد أن تتحدد من الآن، لأننا نسعى لأن تكون مشاركتنا فيها غير مسبوقة، ونذهب فيها إلى أبعد مدى».

وكانت إدارة الفريق الأول أرسلت القائمة الأولية للفريق إلى الاتحادين المحلي والقاري، وتضم 29 لاعباً، وأكد عايض مبخوت مدير الفريق أنه تم ترك مكان شاغر لأحد الأسماء التي يمكن إضافتها، وأنه يمكن استبدال 5 لاعبين بآخرين حتى موعد أقصاه أسبوع قبل المباراة الأولى التي تجمعنا مع الريان بالجولة الأولى نهاية فبراير المقبل.

في سياق متصل، من المنتظر أن يلحق الظهير الأيسر حسن أمين لاعب النصر السابق بفريق الجزيرة مع بداية الأسبوع المقبل، بموجب الصفقة التبادلية التي أبرمها النادي مع «العميد»، وبموجبها ينتقل قلب الدفاع علي سالم العامري إلى «الأزرق»، فيما حصل «الفورمولا» فيها على خدمات حسن أمين، وحقوق النصر في بطاقة إسماعيل الجسمي المعار إلى عجمان.

وأكدت مصادر «الاتحاد» في النادي أن العمل يجري حالياً لإتمام صفقة انتقال الجسمي إلى الجزيرة إما بدفع مبلغ مالي إلى عجمان، أو باستبداله بلاعب آخر ينتقل من الجزيرة إلى «قلعة البرتقالي».

ومن جانبه قال محمد سالم العنزي المشرف العام على الفريق، في رده على سؤال عما إذا كان «الفورمولا» يخوض لقاء ودي أثناء التوقف: «حتى الآن لم يتم الاتفاق على ذلك، ولكن من الوارد أن يطلب المدرب مباراة في أوائل الشهر المقبل، ونوفرها له بالطبع».

من ناحية أخرى أعلنت الإدارة التنفيذية في الجزيرة عن اتفاقها مع شركة الاستثمارات البترولية «أيبيك» لرعاية الفريق الأول في «الآسيوية»، ويرتدي «الفورمولا» قمصاناً تحمل شعار الشركة في البطولة.

ومن جانبه، أكد خادم عبدالله القبيسي العضو المنتدب لـ «أيبيك» أن تقديم الرعاية والدعم للفريق الأول بالجزيرة، خلال مشاركته الآسيوية، يهدف إلى المساهمة في استمرارية الحضور القوي للفرق الإماراتية على الساحة القارية، وقال: «نتمنى أن تتكلل مشاركة الجزيرة بالنجاح وتمثيل الكرة الإماراتية بالصورة المشرفة». بدوره، أعرب عمار البشير المدير التنفيذي لنادي الجزيرة عن شكره وتقديره للدعم الكبير الذي تقدمه «آيبيك» للنادي»، مؤكداً وأكد أن وجود شعار «آيبيك» على قمصان الفريق خلال «الآسيوية» يعتبر امتداداً للشراكة الاستراتيجية بين الطرفين، ويعبر عن المدى الذي وصلت إليه العلاقة بين النادي والشركة، في المساهمة بإنجاح مشاركة الفريق في النسخة الجديدة من البطولة الآسيوية.

ويعتزم الجزيرة بدعم من «آيبيك» افتتاح متجره الرياضي الجديد الواقع في البرج الأول بالنادي في أبريل المقبل، والذي سيتم عبره عرض وبيع مستلزمات ومتعلقات الفريق الأول كافة، حيث دأبت الإدارة على دراسة العديد من المتاجر التي تتبع كبرى الأندية الأوربية مثل متجر «المان سيتي» الإنجليزي، ومتاجر برشلونة، وريال مدريد الإسبانيين، وبايرن ميونيخ وبروسيا درتموند الألمانيين، حيث تتوافر فيه جميع المستلزمات والملابس الرياضية، كما يحتوي على جميع المستلزمات والتذكارات التي يمكن أن يستخدمها جميع أفراد العائلة والتي تحمل شعار الجزيرة «فخر أبوظبي» ولمختلف الأعمار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا