• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مقاهي استهلاك القنب الهندي تفتح أبوابها في ولاية كولورادو الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

لوس أنجلوس (أ ف ب) - بات في وسع مستهلكي القنب الهندي في الولايات المتحدة استهلاك الماريجوانا لغايات ترفيهية تحت حماية القانون في ولاية كولورادو في غرب البلاد، اعتباراً من الأول من يناير الجاري، بانتظار تنفيذ هذه المبادرة في ولاية واشنطن بعد بضعة أشهر.

وبموجب قانون أقر في نوفمبر الماضي، فتح أول المقاهي الذي يباع فيه القنب الهندي «كافي شوبس» أبوابه الأربعاء الماضي في ولاية كولورادو، حيث بات يسمح لمن تخطوا الحادية والعشرين من العمر بأن يشتروا بكل شرعية كمية أقصاها 28 جراماً من القنب الهندي خلال كل زيارة للمقهى. ومن المفترض أن تفتح هذه المقاهي أبوابها في ولاية واشنطن «شمال غرب الولايات المتحدة» بحلول الربيع. ويقدم هذا المتجر القنب الهندي بأشكال متعددة تحمل أسماء غنية بالمدلولات مثل «أمنيزيا» و«ديزل أسيد» و«جرين كراك»، بالإضافة إلى سكاكر مغطاة بمادة «تي إتش سي» وهي العنصر الكيميائي الفعال في القنب الهندي.

ويأمل صاحب المقهى دارين سميث أن يستقبل في متجره نحو 400 زبون في اليوم الواحد، في مقابل نحو 100 زبون كانوا يزورونه عندما كان يبيع القنب لأغراض طبية.

وقد أشادت أكبر مجموعة ضغط لتشريع القنب الهندي «ماريوانا بروجيكت بوليسي» في بيان «برفع الحظر المفروض على القنب الهندي». ويعد هذا القانون الأول من نوعه في القارة الأميركية، حيث تنص القوانين بصورة عامة على حظر استهلاك المخدرات ومكافحة المنتجين والتجار بالسلاح.

وقد بين استطلاع للآراء أجري مؤخراً في الولايات المتحدة تساهلاً متزايداً في أوساط الشباب، إزاء هذا النوع من المخدرات الذي لا يزال يعتبر أنه غير شرعي ويؤدي إلى الإدمان. فأقل من 40٪ من تلاميذ السنة الأخيرة في المدرسة الثانوية يعتبرون القنب الهندي خطيراً، في مقابل 44٪ العام الماضي. وأكد 23٪ من المشمولين في هذا الاستطلاع أنهم دخنوا القنب في الشهر الذي سبق الاستطلاع.

ويشار إلى أن استهلاك القنب الهندي لأغراض طبية مسموح ومنظم في 19 ولاية أميركية. وفي أغلب هذه الولايات، لا يعد استهلاك القنب لأغراض ترفيهية جنحة.

لكن ولايتي كولورادو وواشنطن اتخذتا خطوة إضافية مع اعتماد نظام تشرف فيه السلطات المحلية على زراعة القنب الهندي، وتوزيعه وتسويقه على الطريقة الهولندية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا