• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحذير أممي من الوضع الإنساني في الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 سبتمبر 2015

نيروبي (أ ف ب)

حذرت الأمم المتحدة أمس من أن الوضع الإنساني في الصومال يبقى حرجا بعد أربعة أعوام من مجاعة واسعة النطاق أودت بأكثر من 250 ألف شخص، لافتة إلى ازدياد عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدة إنسانية. وقال منسق المساعدة الإنسانية للأمم المتحدة في الصومال بيتر دي كليرك «إن مستويات انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية حرجة.. إن الأفرقاء الإنسانيين والمانحين تفادوا الأسوأ ولكن علينا القيام بالمزيد»، مؤكدا في بيان أن ما يثير القلق خصوصا هو وضع النازحين.

وأظهرت أرقام نشرتها وحدة تحليل الأمن الغذائي والتغذية في الأمم المتحدة وشبكة التحذير المبكر من المجاعة التي تمولها الوكالة الأميركية للتنمية (يو أس ايد) أن عدد من يحتاجون إلى مساعدة إنسانية ارتفع في ستة اشهر من 731 ألفا إلى 855 ألفا، أي بنسبة 17 في المئة. وقال المصدر إن الأمطار القليلة أضرت بالمحاصيل ويعاني نحو 215 ألف طفل دون الأعوام الخمسة سوء تغذية حاد، بينهم أربعون ألفا معرضون لخطر المرض والموت. وتابع «إن الأمور تحسنت، لكن الحاجات الإنسانية تبقى هائلة وعدد من هم في حاجة ماسة إلى مساعدة لا يزال يناهز ثلاثة ملايين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا