• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

الإماراتي... ضمير الوطن

18 يناير... يوم لا ينسى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 يناير 2013

أبوظبي - (الاتحاد)

18 يناير... يوم لا ينسى

أرجو أن لا ننسى هذا التاريخ، هكذا يقول محمد الحمادي، فهو مهم لكل إماراتي. أما بالنسبة إلي فإن الذين ذهبوا إلى البحرين ليسوا جماهير كرة قدم، وإنما هم مواطنون إماراتيون يحبون وطنهم وقيادتهم. وبالنسبة إلي لم أر أن الذين زحفوا إلى البحرين كانوا ذاهبين لإحضار كأس بطولة كرة قدم رياضية، وإنما بدو كحشود وطنية تحركت من تلقاء نفسها لإعلاء راية وطن عندما شعرت بأن الوطن بحاجة إليهم، أما الكأس فستأتي بعد ذلك... أما فرحة الجماهير الخليجية والعربية التي وقفت مع الإمارات قبل وبعد فوزها بكأس الخليج، فهي بالنسبة إلي لم تكن مجرد فرحة صادقة بتحقيق الإمارات لإنجاز كروي، وإنما احترام لوطن يقدر أبناءه وتقدير لمسؤولين، يعملون وأعينهم على النجاح والتفوق وعلى المركز الأول. بالنسبة إلي حتى وإن لم يأت هذا المنتخب بالكأس، فإنه يستحق كل هذا التكريم، الذي يحظى به لأنه ببساطة كان يحاول بكل ما يملك، وبكل إصرار أن يفوز ولأنه نجح في أن يحرك الجماهير ويجعلهم يلتفون حوله... هذا بالنسبة إليّ اعتقد إنه بالنسبة لكل إماراتي.

لقد كان يوماً عظيماً من أيام الإمارات، ولم تكن المسألة مسألة فوز في مباراة أو الظفر بكأس الخليج الغالية، فلا شك أن الانتصار الرياضي مهم جداً. لكن الأهم هو ما أظهره شعب الإمارات من معدن أصيل وما أظهره شباب الإمارات أنهم رجال يقفون خلف وطنهم، ويمكن أن يفعلوا أي شيء من أجل رفعة اسم وطنهم وإعلاء رايته عالياً.

مخاطر الانقسام

يرى د. علي الطراح أن الكويت تمر بحالة مربكة، وهي اليوم بحاجة إلى حكمة لرأب الصدع الاجتماعي، وليس الانجراف وراء صيحات الإقصاء لهذا المكون أو ذاك. ودون الخوض في تفاصيل وملابسات تطور الأحداث في المشهد الكويتي، نشير إلى مجموعة من النقاط المفصلية؛ أولها أن هناك أزمة مستحكمة مازالت تخيم على سماء الكويت، وهي أزمة ترجع جذورها لسياسات تتقاسمها الحكومة ومجلس الأمة. وثانيها أنه لا يمكن لمجتمع أن يستقر في ظل غياب الاستقرار السياسي، وفي الكويت غاب الاستقرار وتعطلت التنمية نتيجة لغياب الرؤية. والنقطة الثالثة تتجلى في حدة الانقسام الاجتماعي، والذي يتجلى في أزمات سياسية تُظهر الحاجة إلى رؤية لإخراج المجتمع من هذه الحالة حتى لا تتحول إلى عنف يضعف المجتمع والدولة.

الإماراتي... ضمير الوطن ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا