• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«أوكورا» تحفة طوكيو المعمارية يغلق أبوابه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 سبتمبر 2015

طوكيو (أ ف ب)

يغلق فندق أوكورا طوكيو الذي يعد من التحف المعمارية العائدة للستينيات أبوابه لإعادة بنائه بغية تقديم خدمات أفضل، في إطار خطوة تثير حفيظة محبي التيار الهندسي العصري.

ويعتبر هذا الفندق فندق الرؤساء الأميركيين (من ريتشارد نيكسون إلى باراك أوباما) والملوك والمشاهير، وصور فيه فيلم جيمس بوند «يو أونلي ليف توايس» (1967)، ويعد أيضاً مقصد النخبة الثقافية والسياسية في البلاد، وسيغلق فندق أوكورا طوكيو أبوابه عند منتصف ليل اليوم بعد أكثر من ستة عقود من الخدمات الفاخرة.

وهذه العمارة التي تقع في وسط العاصمة اليابانية هي من تصميم المهندسين يوشيرو تانيجوشي وهيديو كوساكا، وهي رمز للمزيج الموفق بين المعايير الهندسية المعاصرة والدراية اليابانية التقليدية.

ويثير إغلاقها وهدمها استياء المدافعين عن التراث الذين حشدوا قواهم لإنقاذ المبنى، لكن من دون جدوى، غير أن أصحاب هذا الفندق يعتبرون أن التصاميم التي تعود للستينيات لم تعد ترتقي إلى مصاف الزبائن من العالم أجمع الذين اعتادوا على خدمات الفنادق الفخمة المصنفة خمس نجوم.

ومن المرتقب أن تستغرق الأعمال أربع سنوات لتشييد مجمع فندقي يضم 510 غرف، مؤلف من برجين مع واجهة زجاجية يمتد أولهما على 41 طابقاً، وثانيهما على 46، بكلفة 100 مليار ين (735 مليون يورو).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا