• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

يستفيد منها أهالي مدينة خورفكان

«ثقافة بلا حدود» يبدأ توزيع 4500 مكتبة منزلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 يناير 2013

الشارقة (الاتحاد) - انطلاقاً من أهمية الثقافة لفكر ووعي الإنسان في الدولة، ووضعه على طريق المعرفة، بدأ مشروع ثقافة بلا حدود، مؤخراً، توزيع المكتبات المنزلية على أهالي مدينة خورفكان في مقر مركز إكسبو خورفكان لمدة شهر كامل يتم خلالها توزيع 4500 مكتبة مجانية، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبمتابعة مباشرة من قبل الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس اللجنة المنظمة للمشروع.

وأعلنت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس اللجنة المنظمة لمشروع ثقافة بلا حدود، أنه بعد الانتهاء من مدينة خورفكان، يكون المشروع قد غطى المنطقة الشرقية بأكملها، حيث سيصل عدد المستفيدين فيها إلى ما يزيد على 13 ألف أسرة، وكذلك مدن المنطقة الوسطى التي سيستمر فيها توزيع المكتبات، حيث من المقرر توزيع 11 ألف مكتبة مجانية في المنطقة الوسطى أيضاً، لافتة إلى أنه سيكون هنالك فعاليات ستصاحب عمليات توزيع المكتبات، تتضمن أنشطة وورش عمل من شأنها الإسهام في تعزيز ثقافة القراءة لدى المجتمع الإماراتي وجعل الكتاب صديقاً للعائلة.

من جهته، قال راشد الكوس مدير مشروع «ثقافه بلا حدود»: «تحتوي المكتبات التي سيتم توزيعها على أهالي خورفكان كتباً متنوعة، تغطي مختلف المجالات الدينية والعلمية والصحية والأدبية والتاريخية وقصص الأطفال والروايات العالمية، حيث تم انتقاؤها لمراعاة مختلف الفئات العمرية والاحتياجات الفكرية والثقافية لكل أسرة، بهدف التشجيع على القراءة وتعميم الفكر الثقافي والمعرفي على جميع أفراد الأسرة».

وأضاف أن هذا المشروع يؤكد إيمان راعي المشروع صاحب السمو حاكم الشارقة بالإنسان واهتمامه به وتقوية قدراته الفكرية، وتعميق الوعي لديه بأهمية الثقافة والتعليم والقراءة، مشيراً إلى أن نتائج المشروع ستعود بالنفع على الإنسان وعلى الوطن أيضاً، ونتطلع من الأسر المستفيدة كافة إيلاء هذه المكتبات عناية خاصة، والاهتمام بها، سواء بالقراءة أو بتزويدها المستمر بالكتب الجديدة والمفيدة، وأن يُفعِّلوا هذه المكتبات بالقراءة لصالح مستقبل أبنائنا الثقافي والحضاري بشكل عام.

وكانت مبادرة «ثقافة بلا حدود» قد انطلقت عام 2008 بهدف نشر الوعي بين أفراد المجتمع بأهمية القراءة والثقافة العامة، حيث تتلخص فكرة المبادرة في إنشاء مكتبة في كل بيت من خلال تزويد العائلات الإماراتية بمجموعة قيمة ومختارة من الكتب باللغة العربية التي تناقش مختلف الموضوعات، وتستفيد من هذه المبادرة 42 ألف عائلة في مختلف مناطق إمارة الشارقة.

ودعت اللجنة المنظمة لمشروع «ثقافة بلا حدود» الأسر التي استفادت من المشروع، إلى تفعيل المكتبة المنزلية وتغذيتها بالكتب المفيدة، والتواصل مع إدارة المشروع عبر الموقع الإلكتروني أو عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا