• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شملت السعودية وقطر والكويت

جولة لـ «أبوظبي للصيد والفروسية» خليجياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت اللجنة العليا المنظمة للمعرض الدولي للصيد والفروسية «أبوظبي 2015» جولة ترويجية ناجحة الأسبوع الماضي في كل من دول الكويت وقطر والمملكة العربية السعودية، حيث نظمت مؤتمرات صحفية بالتعاون مع سفارات الدولة للإعلان عن فعاليات الدورة القادمة التي تقام خلال الفترة من 9 ولغاية 12 سبتمبر المقبل، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وأكد رحمة حسين الزعابي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في دولة الكويت أنّ المعرض الدولي للصيد والفروسية بأبوظبي يعتبر أحد أهم الفعاليات التي تقام سنوياً في دولة الإمارات والمنطقة، مُشيداً بأهمية الدور الذي يلعبه في صون التراث ونقله للأجيال، وهو مصدر فخر لنا جميعاً في دول مجلس التعاون الخليجي.

من جهته، أعرب حم محمد الراشدي، القائم بالأعمال بسفارة دولة الإمارات في الدوحة، عن سعادته بإقامة مؤتمر صحفي خاص للمعرض في دولة قطر الشقيقة، لما بيننا من نقاط اشتراك كبيرة في مجال التراث الثقافي، خاصة وأنّ معرض أبوظبي للصيد أصبح مهرجاناً تراثياً وحدثاً عالمياً، يُلقي الضوء على ثقافتنا ويُعرّف بتراثنا العريق وضرورة التوعية للحفاظ عليه.

من جهته، أكد عبدالله بطي القبيسي مدير المعرض الدولي للصيد والفروسية «أبوظبي 2015»، خلال جولته الصحافية، أنّ المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» كان من أكثر المؤيدين للصقارة، وغيرها من الهوايات التراثية العريقة، وشكّل في الوقت ذاته لدعاة حماية الطبيعة في العالم قيماً خالدة من منطلق قناعاته وتجاربه التي أثمرت عن مشاريع بيئية وتراثية رائدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض