• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

بالتعاون بين "صحة وتوطين وأبوظبي للتعليم المهني"

«انطلاقة 2» يستقطب 148 ‬مواطناً ومواطنة ‬للعمل ‬في منشآت العين ‬الطبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتوطين ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني تنفيذ برنامج انطلاقة (2)، والذي يستهدف تأهيل وإعداد أبناء الإمارات للعمل في شركة «صحة» ومنشآتها الطبية، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه برنامج انطلاقة الأول.ويستهدف برنامج انطلاقة (2) نحو 148 ‬مواطناً ‬من ‬مدينة ‬العين ‬لإشراكهم ‬في ‬برنامج ‬تدريبي ‬معتمد ‬يقدمه ‬معهد ‬أبوظبي ‬للتعليم ‬والتدريب ‬المهني، ‬يستغرق ‬مدة ‬6 ‬أشهر، ‬منها ‬4 ‬أشهر ‬دراسة ‬وتدريب ‬في ‬المعهد، ‬يحصل ‬بعدها ‬المشاركون ‬في ‬البرنامج ‬على ‬مجموعة ‬من ‬الشهادات ‬المعتمدة، ‬ثم ‬يليه ‬تدريب ‬عملي ‬لمدة ‬شهرين ‬في ‬المنشآت ‬الصحية ‬وذلك ‬لتمكين ‬المتدربين ‬من ‬تطبيق ‬ما ‬تعلموه ‬من ‬معارف ‬قبل ‬أن ‬يباشروا ‬العمل ‬في ‬منشآت ‬شركة «‬صحة»‬.ويؤهل البرنامج المنتسبين من حملة شهادات الدبلوم والانجاز والثانوية العامة، لشغل وظائف في خدمة العملاء ويمكنهم من اكتساب المهارات المطلوبة إذ تعد خدمة العملاء ضمن أولويات شركة «صحة» للارتقاء بخدمة المراجعين والمرضى.وأكد الدكتور مطر الدرمكي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أن هذه الخطوة تأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة الرامية لتدريب وتأهيل أبناء الإمارات للعمل في القطاع الصحي، وقال إن برنامج انطلاقة (2) يحقق استراتيجية شركة «صحة» من خلال توفير فرص عمل للمواطنين للدخول في مجال الرعاية الصحية ومساعدتهم على تطوير مهاراتهم وتعزيز معرفتهم من خلال برنامج صمم خصيصا لتدريب وتأهيل كافة المرشحين تمهيداً لإدراجهم في الوظائف التي تم ترشيحهم لها. وأضاف الدرمكي: إن شركة «صحة» تحرص على استقطاب الموارد البشرية المتخصصة في الرعاية الصحية والاحتفاظ بها، والحرص على أن تكون شركة «صحة» ضمن أكثر جهات العمل المرغوبة، وتطوير القيادة الوطنية التي تدعم التوطين، وتطوير التدريب وتعزيز البنية التحتية الصحية، وتطبيق الأنظمة التكنولوجية المتطورة وتحديث وتطوير المنشآت بما يخدم مصلحة المتعاملين، وتبني أفضل الممارسات لاستدامة العمل، ودعم التعليم الطبي والتعليم المستمر والبحث الطبي لخدمة المريض.

ومن جهته أكّد عبدالله عبدالعالي الحميدان، المدير التنفيذي لمجلس أبوظبي للتوطين، أن شركة «صحة» تعد من أبرز الشركاء الاستراتيجيين نظراً لحرصها على تنفيذ أولويتها في دعم وتطوير الكوادر الإماراتية، وتوفير التدريب المهني والإداري المكثف للباحثين عن عمل المرشحين، في سبيل تمهيدهم لخوض سوق العمل والانخراط في العمل الميداني وهو ما يساهم بإبقاء العاملين المواطنين في الشركة وتطوير فكرة التوطين المستدام. وقال: إن شركة «صحة» تضع في مقدمة أولوياتها الارتقاء بخدمة العملاء، كونها مؤسسة تتألف من عدد كبير من المنشآت التابعة من مستشفيات ومراكز طبية، وتتعامل مع الآلاف من المرضى والمراجعين، وهو ما يعزز رغبتهم بضمان التميز في تقديم خدمات العملاء، وتوفير احتياجاتهم من قبل موظفين مواطنين يمتلكون المهارات المهنية اللازمة والمعرفة الشاملة حول منظومة العمل. وأضاف: إن النجاح الذي شهده البرنامج بدورته الأولى والذي هدف إلى زيادة الكوادر الطبية والفنية، شجّع على تطوير الدورة الثانية من البرنامج من خلال التركيز على خدمة العملاء، وتوفير 127 مواطناً من مدينة العين، وهو ما يوفر فرصاً أكثر للشواغر للباحثين عن عمل في المنطقة.

وقال المهندس عبدالرحمن الحمادي، المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المساندة لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني: «ستساعد شراكتنا مع شركة صحة ومجلس أبوظبي للتوطين إلى حد كبير في جهودنا لتدريب هذه المجموعة من مواطني الدولة الطموحين وتزويدهم بالمهارات الفنية والمهنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا