• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أجواء حماسية وأخرى غير منتظمة

مدارس رأس الخيمة تستقبل طلابها بوقت مبكر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أغسطس 2015

مريم الشميلي

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

بدأ صباح أمس نحو 45 ألف طالب وطالبة مشوارهم الدراسي الجديد للعام 2015-2016 ونحو 2345 معلمة و853 معلماً ليصل العدد الإجمالي إلى 3198 تربويا وأكثر من 5000 طالب ودارس في القطاع الخاص وتعليم الكبار والمنازل.

وبدت الأجواء في عدد من المدارس حماسية ونشطة بعكس أخرى تميزت بنوع من الاضطراب وعدم التنظيم وعلل أولياء امور ذلك بالتطورات الاخيرة التي طرأت على الميدان التعليمي، مؤكدين أن تلك التغيرات شجعت الكثير من تربوي المناطق التعليمية بشكل عام والامارة بشكل خاص في التفكير في قرار الاستقالة والتقاعد والتي عزم خلالها عدد من المعلمين بوقف مشوارهم الوظيفي في قطاع التعليم لماله من ملحوظات ونقاط لم تؤخذ بعين الاعتبار ولا مصلحة المعلم والتي استهلكت منهم الجهد الكبير في رسالة كانت وستظل سامية ولكن القرارات الاخيرة منعتهم من تحقيقها وارسالها للأجيال القادمة على حد تعبيرهم.وأفاد أحد أولياء الأمور بأنه اتفق مع عدد من الاباء أن يرفعوا رسالة للمنطقة التعليمية برأس الخيمة بضرورة مراعاة الأحوال الجوية الحارة والرطبة التي تتميز بها الدولة فترة الصيف على أن يؤخر العام الدراسي القادم حتى نهاية سبتمبر وتبرد الاجواء المناخية بالدولة حفاظا على صحة الأبناء.

وقال ولي أمر خميس محمد الشحي: إن المواعيد المعتمدة حول انتهاء اليوم الدراسي غير مناسبة والتي تنتهي في الساعة الثالثة مؤكدا أن اليوم الدراسي سيكون طويل ومرهق بالنسبة للطلاب وللمعلم ناهيك عن حالة الإعياء والتعب التي ستصيب الطالب مطالبا كغيره من الأباء مراعاة هذا الجانب وتفعيل نظام الفرصتين وصرف وجبتين مناسبتين لكل طالب تتحمل إحدى تكلفتها المدرسة وليس ولي أمر الطالب الذي كثرت مهامه وهمومه بسبب التغيرات التي لا يحسب لها حساب. من جانبهم أوضح معلمو المواد العلمية استيائهم وتحفظهم بالنسبة للقرار تأخير اليوم الدراسي معللين أن السبب في ذلك أن المواد العلمية مثل الرياضيات والعلوم والفيزياء والكيمياء وغيرها من مواد علمية تحتاج لتفكير وذهن صافي ولا يمكن أن تؤخذ جميع تلك الحصص الفترة الصباحية، مطالبين بإعادة النظر في المسألة.

وقالت (س،خ) معلمة لغة عربية في إحدى المدارس الحكومية أن المعلم سيتضرر من القرارات الاخيرة ولكن طالب الثاني عشر سيكون الأكثر تضررا هذا العام لأن هذه المرحلة تعد من المراحل التي تحتاج لتركيز وراحة ولن يتمكن الطالب التركيز في اليوم الدراسي والعودة للمنزل.وفي نفس الإطار قام مروان الصوالح، وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد صباح أمس وسمية حارب السويدي، مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية، بتفقد عدد من مدارس ورياض الأطفال بالمنطقة التعليمية بتفقد سير اليوم الأول للعام الدراسي 2015-2016 ومتابعة الأوضاع وحل المسائل والمشاكل المتعلقة بالميدان التعليمي.

أنشطة

نظم عدد من مدارس «تعليمية رأس الخيمة» أنشطة ترفيهية للطلاب وأولياء الأمور، وقالت عبير الطنيجي مديرة مدرسة قباء حلقة ثانية للبنات، إن إدارة المدرسة ارتأت مع بداية العام الجديد تنظيم عدد من الانشطة الترفيهية للطلبة وأولياء أمورهم، وذلك لخلق روح النشاط والتفاؤل ببدء عام جديد تملأه المثابرة والجد من أول يوم دراسي، منوهة بأن اليوم الأول سار بانتظام، حيث سجلت نسبة حضور الطالبات 100% وتمت تغطية النقص بالمعلمات البالغ عددهن 4 معلمات في مختلف المواد الدراسية، كما قامت المدرسة بتوزيع الكتب المدرسية بشكل كامل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض