• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الاتحاد» في معامل «صحة أبوظبي» (2-4)

جرعة «مدواخ» تعادل 20 سيجارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أغسطس 2015

أحمد عبدالعزيز

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أكد عدد من الأطباء المتخصصين أن «المدواخ» يؤدي إلى الإدمان السريع للنيكوتين ويحتوي على عشرات المواد الكيماوية والسامة التي تقود إلى الإصابة بأمراض عديدة منها القلب وانسداد الشرايين والجلطات والذبحات الصدرية والتهابات القصابات الهوائية، وقائمة أخرى من الأمراض التي تدمر الصحة وتؤدي إلى الوفاة، وأن جرعة مدواخ واحدة تعادل تدخين 20 سيجارة.

وحذر أطباء استشاريون في أمراض الصدر والجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية من انتشار ظاهرة تدخين المدواخ بين طلاب المدارس وفئات عمرية مختلفة وبين السيدات أيضاً، وانتشاره بين المواطنين والمقيمين، مشددين على ضرورة اتخاذ خطوات مجتمعية من شأنها مواجهة هذا الخطر الحقيقي الذي يهدد صحة الأبناء والأجيال القادمة، حيث إن انتشاره بات واضحاً بين الأطفال الذين لا تزيد أعمارهم على 13 عاماً، ويمكن أن تقل عن هذا العمر في أحيان كثيرة نتيجة غياب وعي الآباء والأمهات علاوة على تعلم التدخين من الأسر وعدم تعريف الأطفال بمخاطر التدخين.

وقال الدكتور عبدالرزاق قدور استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية والمشرف على عيادة المساعدة في الإقلاع عن التدخين بمدينة الشيخ خليفة الطبية بأبوظبي: «تبغ المدواخ يحتوي على العديد من المواد الكيميائية الخطرة وعالية السمية والتي تؤدي إلى الإدمان والإصابة بأمراض قاتلة، إضافة إلى أن هذا التبغ لا أحد يعلم مصدره وما يدخل في تصنيعه ما يزيد الأمر خطورة».

وأكد أنه أجرى دراسة إحصاء في عيادة المساعدة في الإقلاع عن التدخين ووجد أن نسبة مدخني المدواخ تصل إلى 50% من المدخنين والنسبة الباقية تتراوح بين النرجيلة والسجائر وهذه النسبة مخيفة وصادمة، وتعكس مدى إقبال السكان على التدخين لهذه المادة، علاوة على أن انتشاره بات واضحاً بين النساء أيضاً وهذا خطر آخر، وأن نسبة 10% من المدخنين الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين بدأوه في سن أقل من 18 عاماً.

وأشار إلى أن هناك نسبة كبيرة من المدخنين الذين يقابلهم في عيادة الإقلاع عن التدخين بدأوا تعاطي تبغ المدواخ في سن مبكرة تقل عن 10 سنوات وهذا أمر خطير للغاية حيث إنه يؤثر بشدة على الشرايين التي تنمو في هذه السن علاوة على الرئتين والقلب والأوعية الدموية الأمر الذي يزيد حالات إصابات الجلطات في سن الثلاثين بين هؤلاء المدخنين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض