• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

جمعها أحمد الخوري في رحلة بحث لعشرات السنين

7000 قطعة أثرية تؤرخ للإمـارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أغسطس 2015

أحمد السعداوي (أبوظبي)

تلقى الدكتور أحمد محمد الخوري تعليمه في جامعات عالمية، ثم تبوأ مناصب مهمة في قطاع النفط، غير أن كل ذلك لم يشغله عن ماضي بلده العريق والضارب في القدم، حسب عديد من المكتشفات الأثرية والحفائر التي جمع أعدادا هائلة منها خلال رحلة بحث استمرت عشرات السنين، ذهب فيها إلى بحور العلم واستكشاف تاريخ الأجداد، مستعرضاً الكثير من مقتنيات يعود بعضها إلى آلاف السنين.

أسلوب علمي

ويقول الباحث التاريخي وجامع الآثار الدكتور أحمد الخوري، إنه جمع أكثر من 7000 قطعة أثرية، شملت المراحل التاريخية التي مر بها الوجود الإماراتي على هذه الأرض، وهو ما دلت عليه «حفائر أم النار» وغيرها من المكتشفات، وأظهرت أمام الباحثين والأثريين من أنحاء العالم، أن أبناء الإمارات كان لهم وجودهم الفاعل في المنطقة والعالم منذ قديم الزمان، مشيراً إلى أن هذه المقتنيات لا تقدر بثمن نظراً لقيمتها التاريخية وصعوبة الحصول على نظير لأغلبها.

ويوضح أنه أقام بعض المعارض، أتاح لزوارها فرصة التعرف إلى تاريخ وتراث الإمارات بأسلوب علمي وموثق، ما يجعل من الإبحار في التاريخ الإماراتي متعة وإفادة خلال التعرف على تاريخ الإمارات باعتبارها محوراً مهماً في منطقة الخليج والعالم العربي، ومن أهم تلك المعارض، الذي أقيم في كلية التقنية بأبوظبي، وعرض قطعاً أثرية جمعها عبر عشرات السنوات وثق من خلالها تاريخ وتراث الدولة، إلى أن تبلورت فكرة تضمين تاريخ الإمارات في كتاب علمي يكون نبراساً للأجيال التي لا تعرف عن تراث وتاريخ بلدها.

تراث وتاريخ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا